رياضة

رئيس الاتحاد الإسباني "المعتقل" يستقيل من الفيفا

الخميس 2017.7.27 07:12 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 274قراءة
  • 0 تعليق
رئيس الاتحاد الإسباني "المعتقل" يستقيل من الفيفا

أنخيل ماريا فيار

أخطر أنخيل ماريا فيار، الموقوف مؤقتا عن ممارسة مهام منصبه كرئيس للاتحاد الإسباني والذي يقبع في الحبس الاحتياطي منذ أسبوع بعد اعتقاله في إطار عملية لمكافحة الفساد، الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) كتابيا باستقالته من المنصب الذي كان يشغله في المؤسسة الكروية الدولية. 

"اتحاد فيار" اشترى قمصانا رديئة لحكام إسبانيا بـ36 مليون يورو

وأكدت مصادر من الفيفا لوكالة الأنباء الإسبانية، أن فيار أرسل استقالته للمنظمة الكروية، حيث كان يشغل منصب نائب الرئيس، وعضو في المجلس تمثيلا عن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) الذي استقال منه أيضا.

وكان فيار نائبا لرئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم وعضوا في لجنته التنفيذية.

يشار إلى أن فيار، الذي يشغل منصب رئيس الاتحاد الإسباني منذ عام 1988، أصبح عضوا في اللجنة التنفيذية للفيفا في 1998 عقب انتخاب السويسري جوزيف بلاتر رئيسا لهذه المؤسسة الكروية.

وفي 2002 تم تعيينه كأحد نواب بلاتر كما ترأس اللجنة القانونية بالفيفا، وكذلك لجنة الحكام حتى شهر يناير الماضي، حين تم تعيين الحكم الإيطالي بييرلويجي كولينا بدلا منه.

وفي أكتوبر 2015 عُين مسؤولا عن اللجنة المنظمة لمونديال 2018 في روسيا، لكن هذا المنصب تم إلغاؤه في ظل الإصلاحات الداخلية التي اعتمدها الفيفا عقب وصول السويسري جياني إنفانتينو لرئاسة الاتحاد.

وكان رئيس المجلس الأعلى للرياضة في إسبانيا، خوسيه رامون ليتي، قد أعلن (الاثنين) عن إيقاف فيار عن منصبه كرئيس للاتحاد الإسباني لمدة عام.

ويتهم فيار بعدة تهم منها الفساد واستغلال منصبه وتزوير وثائق، هو ونجله جوركا المسجون أيضا، ونائبه الأول خوان بادرون الذي تم إيقافه لعام هو الآخر.

تعليقات