سياسة

ترامب تحت الاختبار الثلاثاء.. "الموت" أو إلغاء "أوباما كير"

الثلاثاء 2017.7.25 11:41 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 568قراءة
  • 0 تعليق
دونالد ترامب قبل إلقاء كلمته

دونالد ترامب قبل إلقاء كلمته

يعقد مجلس الشيوخ الأمريكي، الثلاثاء، جلسة تصويت حاسمة لإلغاء قانون "أوباماكير" للرعاية الصحية وسط بلبلة حول الخط الذي سيسلكه حزب الرئيس دونالد ترامب الجمهوري، وما إذا كان سيجمع العدد الكافي من الأصوات للمضي قدما نحو الإلغاء.

والإثنين، وجه ترامب تحذيرا شديد اللهجة إلى الجمهوريين بضرورة إقرار قانون إصلاح النظام الصحي، وأعلن بوضوح أن "أوباماكير هو الموت". 


ودرس الجمهوريون عدة إجراءات في هذا الصدد في الأسابيع الماضية لكنها فشلت جميعا، وتقوم الخطة الأخيرة للجمهوريين على تفكيك "أوباماكير" قبل التصويت على بديل له.  


ومن غير المرجح أن يتم التصويت على إلغاء القانون، إلا أن المسؤولين الجمهوريين في مجلس الشيوخ أصروا على الأقل التصويت لإدخال تعديلات في وقت لاحق، في مقاربة لا تلقى تأييد بعض الجمهوريين. 

إلا أن أي نتيجة سلبية ستقطع الطريق على المشروع، أقله في الوقت الحالي، وستشكل صفعة جديدة للحزب الجمهوري وترامب الذي مارس ضغوطا شديدة للوفاء بالوعد الذي قطعه منذ العام 2010. 

يذكر أن الحزب الجمهوري يملك 52 مقعدا في مجلس الشيوخ،  وأعلن 3 من أعضائه الأسبوع الماضي بأنهم سيصوتون ضد إجراء الإلغاء. 


ومن جهته، أعلن السيناتور الأمريكي جون ماكين أنه على الرغم من تشخيص إصابته بسرطان في الدماغ الأسبوع الماضي، فسيشارك في جلسة التصويت الثلاثاء. 

وقال مكتب ماكين في بيان إن "السيناتور ينتظر بفارغ الصبر العودة غدا إلى مجلس الشيوخ الأمريكي لمواصلة عمله على قوانين مهمة ومن بينها إصلاح نظام الرعاية الصحية وقانون تفويض الدفاع الوطني والعقوبات الجديدة على روسيا وإيران وكوريا الشمالية". 


وبما أن الديمقراطيين (48 عضوا) سيصوتون جميعا ضد المشروع، والتصويت في مجلس الشيوخ لا يمكن أن يكون إلا حضوريا، فإن مشاركة ماكين مفصلية في جلسة الثلاثاء، حيث لا يمكن للمعسكر الجمهوري تحمل انشقاق أكثر من عضوين، وتواصلت المحادثات مساء الإثنين في الكواليس على أمل إقناع المترددين من الجمهوريين. 

تعليقات