سياسة

الاحتلال الإسرائيلي يعتقل شقيق منفذ هجوم الطعن بالضفة

السبت 2017.7.22 08:10 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 702قراءة
  • 0 تعليق
جيش الاحتلال الإسرائيلي يعتقل شابين- رويترز

جيش الاحتلال الإسرائيلي يعتقل شابين- رويترز

داهمت قوات الاحتلال الإسرائيلية، السبت، منزل فلسطيني قتل 3 إسرائيليين طعنا، وفرضت قيودا على خروج الفلسطينيين من مسقط رأسه بقرية كوبر في الضفة الغربية المحتلة.

وقالت متحدثة باسم جيش الاحتلال إن قوات الأمن "مشطت منزل المهاجم الذي يدعى عمر العبد (20 عاما) في قرية كوبر، وبحثت عن أسلحة وصادرت أموالا. وجرى اعتقال شقيق المهاجم".

وأضافت أن "حركة الخروج ستقتصر من القرية على الحالات الإنسانية"، في الوقت الذي أغلقت فيه جرافة إسرائيلية مدخل القرية التي يسكنها نحو 6 آلاف مواطن بالسواتر الترابية.


وألقى عشرات الشبان الحجارة باتجاه الجرافة الإسرائيلية والقوة التي كانت ترافقها، فيما رد الجنود بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع والأعيرة المطاطية.

ومن جانبه، قال والد منفذ العملية، إن أحد الضباط الذين اقتحموا المنزل أبلغه بهدم منزله شفهيا دون تسليمه قرارا مكتوبا.

وقُتل 3 مستوطنين إسرائيليين وأصيب آخر بجروح طعناً بسكين مهاجم تسلل إلى منزلهم في مستوطنة بالضفة الغربية المحتلة، مساء الجمعة، وفق ما أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وشهد، أمس الجمعة، أسوأ أعمال عنف بين إسرائيل والفلسطينيين منذ سنوات، حيث قُتل 3 فلسطينيين وأصيب 450 آخرون برصاص الاحتلال، في احتجاجات على الإجراءات الإسرائيلية تجاه المسجد الأقصى.

تعليقات