صحة

مركز أبوظبي للصحة المهنية يحصد جائزة السلامة الدولية

الأحد 2018.5.6 03:29 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 335قراءة
  • 0 تعليق
مركز أبوظبي يحصل على جائزة السلامة الدولية للعام الرابع على التوالي

مركز أبوظبي يحصل على جائزة السلامة الدولية للعام الرابع على التوالي

حصل مركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية على جائزة السلامة الدولية للعام الرابع على التوالي؛ ما يعكس الجهود المتميزة التي تبذلها إمارة أبوظبي لتعزيز منظومة السلامة والصحة المهنية والتزامها بمسؤولياتها تجاه تطبيق المعايير المرتبطة بسلامة وصحة العاملين، حيث وضعت هذه المعايير على سلم أولوياتها الاستراتيجية.

وتمثل الجائزة التي يقدمها مجلس السلامة البريطاني إحدى أهم الجوائز الدولية التي تمنح للجهات الأكثر تميزاً في تبني وتطبيق أفضل المعايير والممارسات المتعلقة بمجال السلامة والصحة المهنية.

وساهم الدعم المستمر في رفع كفاءة جهات العمل المختلفة من خلال تشجيع المركز على تبني معايير نظام متطلبات إمارة أبوظبي للسلامة والصحة المهنية، كما ساهمت هذه المعايير في تحويل ممارسات السلامة والصحة المهنية إلى منهجية عمل متكاملة لها ضوابطها وشروطها، ويقوم المركز بمتابعة تطبيقها بالتعاون مع شركائه من مختلف جهات العمل الحكومية والخاصة في الإمارة.

وبفضل الجهود التي تقوم بها الجهات يتم الالتزام بتطبيق هذه المعايير على نطاق واسع في الإمارة، كما يسعى المركز بشكل مستمر للوصول بهذه الجهود إلى أفضل مستوياتها من خلال تبني العديد من المبادرات التوعوية والتثقيفية.

وأكد  الدكتور جابر عيضة الجابري، مدير عام مركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية، أن هذه الجائزة تعزز مكانة المركز كأحد أهم الجهات المعنية بتطوير ممارسات السلامة والصحة المهنية على مستوى العالم، كما تضع مزيدا من المسؤولية التي يضطلع بها المركز من أجل توفير الفرص التي من شأنها رفع وتعزيز الوعي بهذه الممارسات.

وقال: "سيظل المركز ملتزماً دوما برسالته لتوفير أماكن عمل آمنة وخالية من جميع المخاطر التي تؤثر على صحة وسلامة العمال وأصحاب العمل"، ودعا جهات العمل إلى عدم التساهل في تطبيق معايير السلامة والصحة المهنية المعتمدة من الإمارة، وأكد أن هذه المعايير صممت لتتناسب مع طبيعة أماكن العمل المختلفة، وأن الالتزام بتطبيقها يساهم في حماية حقوق الأفراد ويصون أرواحهم ويجنب المؤسسات المسؤولية ويحفظ سمعتها.

ويحرص المركز على الشراكة الاستراتيجية مع القطاعين الحكومي والخاص بالإمارة بصفتهما عاملا أساسيا في تطبيق متطلبات السلامة والصحة المهنية، وتوفير أماكن عمل آمنة وصحية للعاملين.

تعليقات