اقتصاد

أوبك تتوقع توازن سوق النفط أواخر 2018

الأربعاء 2017.12.13 05:07 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 551قراءة
  • 0 تعليق
مضخة نفط- رويترز

مضخة نفط- رويترز

توقعت أوبك توازن سوق النفط العالمية أواخر 2018 في الوقت الذي يقلص فيه اتفاق خفض الإنتاج فائض مخزونات الخام.

وخفضت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في تقرير شهري تقديراتها للطلب العالمي على نفطها في 2018 بمقدار 270 ألف برميل يوميا إلى 33.15 مليون برميل يوميا لأسباب من بينها ارتفاع الإمدادات الأمريكية. 

لكن المنظمة التي تضم 14 دولة منتجة للخام قالت إن إنتاجها من النفط في نوفمبر تشرين الثاني، وفقا لتقدير مصادر ثانوية، تراجع عن الطلب المتوقع في 2018 إلى 32.45 مليون برميل يوميا بانخفاض قدره 133 ألف برميل يوميا بالمقارنة مع أكتوبر تشرين الأول. 

وتوقع تقرير أوبك نمو الطلب العالمي على النفط بحوالي 1.53 مليون برميل يوميا بالمتوسط خلال العام الجاري، وهي ذات التوقعات المعلنة في تقرير الشهر الماضي.

وأشارت "أوبك" إلى أن الصين قد تقود نمو الطلب على النفط في البلدان غير الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) في الميدان الاقتصادي، تليها الهند.

وصعدت أسعار النفط الأربعاء بعدما أظهرت بيانات للقطاع تراجع مخزونات الخام الأمريكية أكثر من المتوقع بينما واصلت توقعات الإغلاق الطويل لخط أنابيب خام رئيسي في بحر الشمال دعم الأسواق.

وزاد خام برنت 69 سنتا بما يعادل 1.1 بالمئة إلى 64.03 دولار للبرميل. ونزل الخام 1.35 دولارا أو 2.1 بالمئة عند التسوية أمس الثلاثاء إثر موجة بيع لجني الأرباح بعد أنباء بشأن إغلاق خط أنابيب رئيسي في بحر الشمال ساهمت في رفع خام القياس العالمي فوق 65 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ منتصف عام 2015. 

وصعد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 45 سنتا أو 0.8 بالمئة إلى 57.59 دولار للبرميل. 

وقال مشغل أكبر خط أنابيب بريطاني يمتد من حقولها للنفط والغاز في بحر الشمال إن من المرجح أن يظل الخط مغلقا لعدة أسابيع لإجراء إصلاحات. 

وأغلق خط الأنابيب الذي ينقل نحو 450 ألف برميل يوميا من خام بحر الشمال فورتيس بعد اكتشاف تشققات.. وتعود أهمية الخط للأسواق العالمية إلى أن خام فورتيس هو أكبر خمسة خامات نفطية تستخدم في حساب سعر برنت القياسي. 

وبدأ الأعضاء في (أوبك) ومنتجون مستقلون بقيادة روسيا، مطلع 2017، خفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميًا، لمدة 6 شهور، ثم تم التمديد حتى نهاية مارس/أذر 2018.

واتفقت منظمة الدول المصدرة للبترول في 30 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، على تمديد خفض إنتاج النفط 9 أشهر إضافية تنتهي في ديسمبر/ كانون أول 2018، وسط خطوات تنفذها المنظمة ومنتجون مستقلون لخفض مخزونات النفط.

تعليقات