اقتصاد

"هارفي" يلقي بثقله على صناعة النفط الأمريكية

الثلاثاء 2017.8.29 03:27 مساء بتوقيت ابوظبي
  • 332قراءة
  • 0 تعليق
خزان نفطي تضرر من إعصار هارفي

خزان نفطي تضرر من إعصار هارفي

انخفضت أسعار النفط الثلاثاء في الوقت الذي تتأثر فيه الأسواق بإغلاق نحو 13 % من الطاقة التكريرية للخام في الولايات المتحدة أكبر مستهلك في العالم للنفط بعد أن ضرب إعصار هارفي قلب صناعتها النفطية.

وتشهد سواحل تكساس التي تحتوي على حوالى ثلث قدرات تكرير النفط في الولايات المتحدة منذ الجمعة أقوى إعصار يطاول هذه الولاية منذ 1961.

وتم من باب الحيطة إخلاء 98 منصة نفطية من أصل 737 (مقابل 105 منصات أعلن عن إخلائها سابقا) في خليج المكسيك، بحسب تقديرات جديدة أصدرها مكتب السلامة وإنفاذ القوانين البيئية الإثنين. 

وانخفضت أسعار العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 42 سنتا إلى 51.47 دولار للبرميل بعد أن جرى تداولها مرتفعة عند 52.19 دولار للبرميل في وقت سابق من الجلسة.

وانخفضت أسعار العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي عشرة سنتات إلى 46.67 دولار للبرميل بعد أن هبطت أكثر من 2% في الجلسة السابقة.

وقد يؤدي تقييم الأضرار الناجمة عن الإعصار إلى المزيد من التقلبات. وفيما يستعد عدد من مصافي النفط لاستئناف العمل، من المتوقع أن يستمر هطول الأمطار الغزيرة حتى يوم غد الأربعاء ليتفاقم تأثير الفيضانات الكارثية في هيوستون.

وقال أوليفر جاكوب العضو المنتدب لتحليلات النفط لدي شركة بتروماتريكس: "يجب أن تعمل مصافي النفط في آسيا بمعدلات أعلى كي تعوض (إغلاق المصافي الأمريكية)، وهو ما يدعم برنت".

لكن جاكوب حذر من أن حجم الأعمال المتوقفة في قطاع أنشطة المصب في الولايات المتحدة لم يتضح بعد، وأن الأضرار الكبيرة في حقول النفط أو خطوط الأنابيب قد تدعم أسعار خام غرب تكساس الوسيط.

وألحقت العاصفة المدارية هارفي، التي انخفضت من إعصار، بمصافي النفط ضررا أكبر مما أصاب منتجي الخام.

تعليقات