ثقافة

"نويرة وبورقيبة".. كتاب جديد يرصد ملامح شخصية أبو الاقتصاد التونسي

الأحد 2019.1.6 01:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 102قراءة
  • 0 تعليق
غلاف الكتاب الجديد "نويرة وبورقيبة"

غلاف الكتاب الجديد "نويرة وبورقيبة"

أصدر الصحفي والكاتب التونسي صحراوي قمعون كتاباً جديداً بعنوان "نويرة وبورقيبة: السلطة بين الاقتصاد والسياسة والاستحقاق الديمقراطي".

وتناول الكاتب في مؤلفه الواقع السياسي في تونس ماضياً وحاضراً، والإخفاقات والنجاحات المسجلة في العشريات التي تلت الاستقلال التونسي عن الاستعمار الفرنسي.

وتطرّق قمعون إلى تحليل شخصية الهادي نويرة، الذي يُكنّى بـ"أبو الاقتصاد التونسي الحديث"، محاولاً طرح ملامح هذه الشخصية وطريقة تفكيرها ومدى تأثيرها في صناعة القرار، لاسيما أنها صاحبة نظرية الانفتاح الاقتصادي.  

ويطرح قمعون في كتابه إشكاليات التنمية في بلد سائر نحو النمو، وجدلية الأولوية بين السياسة والاقتصاد، التي طغت خلال عقود من الزمن في تونس.

والكتاب من خلال فصوله ومضامينه ليس "بيوغرافيا" أو سيرة بالمعنى التام للكلمة، ولكنه يقدّم الأحداث بمقاربة توثيقية نقدية وتحليلية.

ونبّه قمعون ختاماً إلى خطورة الخيبة التي يعيشها الشعب التونسي حالياً، نتيجة ضعف الدولة والأوضاع الاجتماعية والاقتصادية المتأزمة والفشل التنموي.

ويُعدّ هذا الأثر المتكوّن من 178 صفحة، والصادر عن دار "ميم للنشر والاتصال" الإصدار الخامس لصحراوي قمعون، إذ كان آخر إصداراته في 2017، تحت عنوان الإسلام وتحرير المرأة: معركة الشيخ المصلح سالم بن حميدة.

تعليقات