اقتصاد

أوبك وحلفاؤها يبحثون في فيينا "معضلة" أسعار النفط

الخميس 2018.12.6 11:15 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 177قراءة
  • 0 تعليق
أوبك وحلفاؤها يبحثون في فيينا "معضلة" أسعار النفط

أوبك وحلفاؤها يبحثون في فيينا "معضلة" أسعار النفط

تجتمع منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك في فيينا الخميس، يلي ذلك محادثات بين المنظمة وحلفائها، بقيادة روسيا غدا الجمعة، لبحث خفض في الإنتاج العام المقبل، في ظل تخمة في المعروض العالمي أدت إلى تراجع في أسعار النفط.

وقالت وكالة تاس الروسية للأنباء نقلا عن مصدر بأوبك إن فكرة العودة إلى حصص إنتاج 2016 هي قيد النقاش في اجتماعات أوبك وروسيا وغيرها من حلفاء المنظمة هذا الأسبوع. 

وتشير حسابات لرويترز إلى أنه إذا اتفقت أوبك وحلفاؤها بقيادة روسيا على خفض إنتاج النفط العام المقبل، فذلك سيعني ضمنا أن حجم الخفض في إنتاج أوبك وحدها لن يقل عن 1.2 مليون برميل يوميا.

وكشفت مصادر مطلعة في منظمة البلدان المصدرة للنفط "أوبك"، لوكالة الإنباء الكويتية مساء أمس الأربعاء،أن لجنة المتابعة الوزارية المشتركة المنبثقة عن "أوبك" وباقي المنتجين المستقلين رفعت توصية إلى الاجتماع الوزاري الذي سيعقد اليوم بشأن خفض سقف الإنتاج. 

وقالت هذه المصادر  إن اللجنة الوزارية المشتركة أوصت كذلك بمواصلة الدول الأعضاء تبادل وجهات النظر حول أوضاع سوق النفط وتوازنات العرض والطلب، إضافة إلى الآفاق القصيرة والمتوسطة الأجل بالنسبة للسوق والعمل على وضع تدابير مناسبة عند الحاجة بهدف ضمان استقرار السوق، وبما يلبي مصالح المنتجين والمستهلكين والاقتصاد العالمي. لكنها أكدت في الوقت نفسه أن القرار النهائي متروك لوزراء النفط لاعتماد خفض الإنتاج أو إبقائه عند مستوياته الحالية. 

وتوقعت المصادر التي رفضت الكشف عن هويتها أن تتراوح أسعار النفط خلال المرحلة المقبلة عند نطاق 50 إلى 60 دولارا للبرميل أي دون المستوى المرتفع قبل بضعة أشهر، والذي فاق 80 دولارا للبرميل بفضل أجواء التفاهم السائدة حاليا بين المنتجين من داخل و خارج "أوبك"، وخاصة المملكة العربية السعودية وروسيا. 

وتضم اللجنة الوزارية المشتركة المعنية برصد تطورات السوق النفطية العالمية وزراء نفط كل من الكويت والسعودية والجزائر وفنزويلا من داخل "أوبك" إضافة إلى وزيري روسيا وسلطنة عمان من خارجها. 

وكانت اللجنة قد تشكلت بناء على قرار المؤتمر الوزاري رقم 171 لمنظمة "أوبك" في 30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016 ثم إعلان التعاون اللاحق الذي تم تقديمه في الاجتماع المشترك بين منظمة الدول المصدرة للنفط وباقي المنتجين في 10 ديسمبر/ كانون الأول 2016.

ومن خلال الإعلان قررت 11 دولة منتجة من خارج (أوبك) إضافة إلى 13 دولة عضو في المنظمة إجراء تعديلات طوعية على  الإنتاج تبلغ حوالي 1.8 مليون برميل في اليوم كجزء من الجهود الرامية إلى تسريع استقرار سوق النفط العالمية. 


تعليقات