اقتصاد

أسعار النفط تنخفض بفعل تخمة الإمدادات الأمريكية

الأربعاء 2018.12.5 12:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 228قراءة
  • 0 تعليق
حقل نفط - أرشيفية

حقل نفط - أرشيفية

انخفضت أسعار النفط، الأربعاء، مدفوعة بتخمة الإمدادات الأمريكية وتراجع أسواق الأسهم في الوقت الذي حذرت فيه الحكومة الصينية من تنامي العوامل المعاكسة للاقتصاد؛ ومع توقعات بأن تعلن اليابان عن انكماش الناتج المحلي الإجمالي لربع سنوي آخر. 

وبحلول الساعة 0705 بتوقيت جرينتش بلغت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 61.14 دولار للبرميل منخفضة 94 سنتا أو ما يعادل 1.5 % مقارنة مع الإغلاق السابق.، وبلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 52.44 دولار للبرميل متراجعة 81 سنتا أو 1.5 %. 

وتتعرض أسعار النفط لضغوط جراء تقرير أسبوعي من معهد البترول الأمريكي قال إن مخزونات الخام الأمريكية زادت 5.4 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 30 نوفمبر تشرين الثاني إلى 448 مليون برميل في مؤشر على تنامي التخمة في أسواق النفط الأمريكية.

ومن المقرر أن تصدر الحكومة الأمريكية البيانات الرسمية للإنتاج النفطي والمخزونات في وقت لاحق اليوم.

وبشكل أوسع نطاقا، جاء انخفاض النفط الأمريكي بعد تراجع أسواق الأسهم العالمية أمس الثلاثاء، مع قلق المستثمرين بشأن خطر تباطؤ اقتصادي عالمي واسع النطاق.

وقال بنك أوف أمريكا إنه يتوقع أن تبلغ أسعار خام برنت وخام غرب تكساس الوسيط في المتوسط 70 دولارا و59 دولارا على الترتيب في 2019.

وبلغ متوسط سعر خام برنت وخام غرب تكساس الوسيط 72.80 دولار و66.10 دولار منذ بداية العام الجاري.

اليوم بدء مناقشات لجنة "أوبك" لمراقبة سوق النفط

ومن ناحية أخرى تعقد اللجنة الوزارية المشتركة المعنية بمراقبة السوق النفطية اجتماعا مغلقا الأربعاء، في مقر منظمة أوبك بالعاصمة النمساوية فيينا. وتضم اللجنة وزراء نفط كل من الكويت والسعودية والجزائر وفنزويلا من داخل (أوبك)، إضافة إلى وزيري روسيا وعمان من خارجها.

وينتظر أن ترفع اللجنة الوزارية تقريرها الخاص بأوضاع السوق النفطية العالمية إلى الاجتماع الوزاري المشترك للدول المنتجة من داخل وخارج المنظمة، والذي يعقد بعد غد الجمعة.

وتنطلق أعمال المؤتمر الوزاري السنوي الـ 175 لمنظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك)، غدا الخميس، في فيينا، ويناقش وزراء المنظمة أوضاع الأسواق والعرض والطلب وكيفية التعامل معها بما يخدم استقرار الأسواق، ومدى حاجة المنظمة لإجراء تعديلات على معدلات الإنتاج من عدمها.

وسيقيم الوزراء في اجتماعهم الوزاري التوازن الحاصل في أسواق النفط العالمية لأن أي هزة فيها تحتاج إلى بعض الوقت لقياس مدى فعالياتها وهذا هدف دائم تحرص (أوبك) وبقية الدول المنتجة على تحقيقه من خلال لجنة مراقبة الإنتاج التي ستجتمع ظهر اليوم في مقر المنظمة.

وفيما يتعلق بالاجتماع الوزاري المرتقب بين الدول المنتجة من داخل وخارج (أوبك) يوم الجمعة القادم سيبحث آلية التعاون على المدى البعيد.


تعليقات