اقتصاد

افتتاح فعاليات الأسبوع الإماراتي في جدة

الأربعاء 2018.11.7 10:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 116قراءة
  • 0 تعليق
علما الإمارات والسعودية

علما الإمارات والسعودية

افتتحت الأربعاء، فعاليات برنامج أسبوع الإمارات العربية المتحدة، تحت شعار "التعاون الاقتصادي والتنموي والاستثماري بين الإمارات والمملكة ", بقاعة "المصفق" بغرفة جدة الرئيسية. 

وأوضح القنصل العام لدولة الإمارات العربية المتحدة بجدة عارف علي النعيمي، أن إقامة أسبوع الإمارات بجدة، يأتي انسجاماً مع العلاقات الأخوية الشقيقة التي تجمع البلدين، التي وصلت لمستوى الشراكة الاستراتيجية في العديد من المجالات، مشيراً إلى أن الزيارات المتبادلة شاهداً قوياً ومؤشراً صادقاً على متانة العلاقات السعودية الإماراتية ورسوخها في مختلف النواحي.

وبين النعيمي أن إقامة ورشة عمل التعاون التنموي والاقتصادي والاستثماري بين الإمارات والمملكة، يأتي ضمن فعاليات هذا الأسبوع دليلا للتطور المستمر في مستوى التعاون الاقتصادي، وفق استراتيجية مشتركة ترتكز على استثمار المقومات التنموية الكبيرة للبلدين كونها من أكبر اقتصاديات المنطقة.

من جانبه، أكد نائب رئيس مجلس إدارة غرفة جدة فهد بن سيبان السلمي أن العلاقات السعودية الإماراتية تشهد ازدهاراً اقتصادياً واستثمارياً وتنموياً ومجتمعياً، مبيناً أن التنسيق السعودي الإماراتي ينصب في الاهتمام بالاستثمار لتنمية الزمان والمكان، ما يسهل جميع الإجراءات لرجال الأعمال والمستثمرين في كلا البلدين لتوفير البيئة الخصبة لإقامة مشروعات وأعمال تنعكس على النمو المستدام من خلال تسهيل الإجراءات وإزالة كل المعوقات، وتقديم الفرص ومجالات الأعمال التي تجسد العلاقات الأخوية الحميمية بين البلدين.

إلى ذلك تطرق الأمين العام لاتحاد غرف التجارة والصناعة بدولة الإمارات العربية المتحدة حميد بن سالم، للشراكة الاستراتيجية التي تجمع الإمارات والمملكة، مشيراً إلى أن المبادرات التي يحملها أسبوع الإمارات تخص مجتمع الأعمال في إطار تطبيق المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، إلى جانب دوره الاقتصادي الحيوي المتمثل بتوطيد العلاقة بين القطاعات الحكومية والقطاع الخاص في ظل المتغيرات الاقتصادية على الصعيد الداخلي والخارجي.

من ناحيتها، عرجت رئيسة اللجنة الدولية المنظمة لبرنامج أسبوع الإمارات في المملكة العربية السعودية المهندسة معصومة العيداني آل بوعلي إلى أهداف برنامج الأسبوع الإماراتي التي تعزز مجالات الابتكار في العملية التنموية، ومنها القطاعات الأساسية لتحقيق قيمة مضافة للاقتصاد الوطني في مجالات الطاقة والنقل والصحة والتعليم والتكنولوجيا والاتصالات والترويج للصناعات والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، والحرص على تحقيق مخرجات تنمية مستدامة لشباب وشابات المستقبل.

بدوره، أكد أمين عام غرفة جدة حسن دحلان أن إقامة هذا الأسبوع يجسد التعاون الاقتصادي الذي يركز في الدرجة الأولى على مخرجات التنمية المستدامة للشباب، مشيراً إلى أن هذا اللقاء يلبي التطلعات والآمال نحو تحقيق الاستدامة في المجالات التنموية والاقتصادية والاستثمارية، ويلامس رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020, ويقدم الفرص ومجالات الأعمال التي تجسد العلاقات الأخوية بين البلدين.

تعليقات