شباب

"الإمارات للطاقة النووية" تنظم حلقة شبابية حول مستقبل الطاقة

الإثنين 2018.11.5 04:32 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 79قراءة
  • 0 تعليق
الحلقة الشبابية حول مستقبل الطاقة في الإمارات

الحلقة الشبابية حول مستقبل الطاقة في الإمارات

نظمت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية والشركات التابعة لها "حلقة شبابية" على هامش مؤتمر الرابطة الدولية للقانون النووي بدورته الثالثة والعشرين، الذي يقام في أبوظبي الأسبوع الجاري، وذلك تحت عنوان "فجوة الطاقة -الطريق نحو المستقبل".

وشهدت الجلسة حضور عدد من كبار الشخصيات، من بينهم الشيخ حمدان بن خليفة آل نهيان، وبمشاركة خبراء دوليين وطلبة من جامعة خليفة، لمناقشة السبل والآليات المتبعة لتمكين قطاع الطاقة النووية السلمية من تحقيق ما نسبته 6% من إجمالي إنتاج الطاقة المتوقع على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة، بحلول عام 2050، وبما ينسجم مع استراتيجية الطاقة في دولة الإمارات 2050. 

وقدمت للحلقة الشبابية سارة علي الفزاري أخصائي أول التميز المؤسسي في مؤسسة الإمارات للطاقة النووية، عضو مجلس براكة للشباب، وأدارها جاسم البلوكي أخصائي السلامة الصناعية في مؤسسة الإمارات للطاقة النووية وعضو مجلس براكة للشباب.

وحظي الطلبة الحاضرون من جامعة خليفة بفرصة التواصل مع الخبراء المحليين والدوليين وأبرزهم ديفيد سكوت مستشار رئيس جهاز الشؤون التنفيذية لحكومة أبوظبي، وبيري جونسون المستشارة القانونية ومديرة مكتب الشؤون القانونية في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وناصر الناصري الرئيس التنفيذي لشركة براكة الأولى التابعة لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية.


وقالت المهندسة بدرية المرزوقي، مهندسة إدارة المخلفات المشعة في مؤسسة الإمارات للطاقة النووية ونائب رئيس مجلس براكة للشباب: "إن تنظيم الجلسة الشبابية يندرج في إطار حرص مؤسسة الإمارات للطاقة النووية على تزويد الشباب بمنصة لتبادل المعرفة والأفكار والتواصل مع القادة على مستوى قطاع الطاقة لبناء مستقبل دولة الإمارات العربية المتحدة.. وإنه لمن دواعي فخرنا أن نكون جزءًا من مجلس براكة للشباب وأن تكون لدينا الفرصة لتنظيم فعاليات مثل حلقة اليوم الشبابية، والتي من خلالها عرض الطلبة من جامعة خليفة حلولهم الخاصة لاحتياجات الإمارات المستقبلية من الطاقة". 

يذكر أن "الحلقة الشبابية" تم تنظيمها من قبل مؤسسة الإمارات للطاقة النووية ومجلس براكة للشباب التابع لها والذي تشكل في شهر أغسطس 2018، ليكون بمثابة منصة لموظفي المؤسسة والشركات التابعة لها، شركة نواة للطاقة وشركة براكة الأولى، بهدف تعزيز عملية التغيير والتطوير المستمر، حيث يعمل المجلس على التفاعل مع الطلبة في مختلف أنحاء دولة الإمارات لتسليط الضوء على أهمية البرنامج النووي السلمي الإماراتي وفوائده.

تعليقات