سياسة

تفاصيل محاولة نظام الملالي اغتيال قيادي معارض في لندن

الجمعة 2018.1.12 12:37 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 370قراءة
  • 0 تعليق
شعـار الحملة العالمية لمناصرة الشعوب غير الفارسية في إيران

شعـار الحملة العالمية لمناصرة الشعوب غير الفارسية في إيران

جددت الحملة العالمية لمناصرة ثورة الشعوب غير الفارسية في إيران اتهام المعارضة الإيرانية، الخميس، نظام الملالي بمحاولة اغتيال أحد قادتها بلندن.

وقالت الحملة، في بيان على صفحتها الرسمية، الخميس، إن النظام الإيراني يسعى إلى النيل ممن يرى أنهم يقفون وراء الاحتجاجات المشتعلة في خارطة ما تسمى بإيران.

واستهدفت محاولة الاغتيال، بحسب البيان، القيادي المعارض محمود أحمد، الذي يتولى منصب الأمين العام لجبهة الأحواز الديمقراطية، كما أنه عضو مؤسس وقيادي في المجلس الوطني لقوة الثورة الأحوازية.

وعن ملابسات محاولة الاغتيال أوضحت الحملة في بيانها أن القيادي المعارض محمود أحمد كان غائباً عن بيته، مساء الأربعاء، لكن شخصاً ما دخل إلى البيت، قرابة الخامسة عصراً من خلال حديقة البيت الخلفية ومنها إلى غرفته وأشعل النور ثم غادر دون سرقة.

وقام المعارض الإيراني بإخطار شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية التي طلبت منه أن يغير مقر إقامته مع أسرته، وألا يكشف عنوانه الجديد لأي شخص، كما أوصته بعدم زيارة بيته المعروف.

وتأتي محاولة الاغتيال الأخيرة، بالتزامن مع تهديد وزير الاستخبارات الإيرانية، محمد علوي، بتصفية كل من كانت له يد في الاحتجاجات حيثما كانوا.

محاولة الاغتيال جاءت بعد نحو 3 أشهر من اغتيال القائد الشهيد أحمد مولي أبو ناهض، رئيس حركة النضال لتحرير الأحواز من "الاحتلال الإيراني" في مدينة لاهاي الهولندية.

واختتمت الحملة العالمية لمناصرة ثورة الشعوب غير الفارسية في إيران بيانها بالقول إن محاولات النظام الإيراني في اغتيال قادة المعارضة الإيرانية سواء بالداخل أو بالخارج لن يوقف الثورة المشتعلة حالياً في مدن وقرى إيران.


تعليقات