سياسة

وثيقة المعارضة السورية بالرياض: متمسكون برحيل الأسد

الخميس 2017.11.23 04:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 771قراءة
  • 0 تعليق
اجتماعات الرياض تمت برعاية من السعودية والأمم المتحدة

اجتماعات الرياض تمت برعاية من السعودية والأمم المتحدة

وقّعت فصائل المعارضة السورية المجتمعة في العاصمة السعودية على وثيقة "الرياض 2" قائلة إنها ستكون المرجعية لأي مفاوضات مقبلة. 

واختتمت الفصائل، الخميس، اجتماعاتها التي استمرت ليومين بالرياض بحضور واسع، محتفظة بمطلبها الخاص برحيل الرئيس السوري بشار الأسد عن الحكم مع بدء الفترة الانتقالية.

وجاء في مسودة البيان الختامي للاجتماعات التمسك بالحل السياسي وفق مؤتمر جنيف، مع رفض التدخلات الخارجية، لا سيما الإيرانية، في الشأن السوري.

وأضافت المسودة أن الهدف من العملية السياسية هو تمكين الشعب السوري من اختيار قادته في انتخابات نزيهة تشرف عليها الأمم المتحدة.


وعن فوضى انتشار السلاح في سوريا قالت المسودة إن المؤسسات المنتخبة من الشعب السوري سيكون لها حصر حق حيازة السلاح.

وفي السياق ذاته شددت على أنه يجب إعادة تشكيل وتأهيل المؤسسات الأمنية والعسكرية في سوريا.

وفيما يخص جولات المفاوضات القادمة، طالب المجتمعون بأن تكون غير مشروطة، مؤكدين أن مؤتمر الرياض 2 هو المرجعية الوحيدة للهيئة العليا للمفاوضات.

تعليقات