سياسة

معارض تركي يطالب باستقالة رئيس البرلمان المقرب من أردوغان

السبت 2018.12.29 07:29 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 346قراءة
  • 0 تعليق
رئيس البرلمان التركي بن علي يلدريم

رئيس البرلمان التركي بن علي يلدريم

طالب معارض تركي ينتمي لحزب الشعب الجمهوري، رئيس البرلمان بن علي يلدريم المقرب من الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بتقديم استقالته من منصبه؛ على خلفية ترشيحه من قبل حزب العدالة والتنمية الحاكم، لخوض الانتخابات المحلية المقبلة على مقعد رئاسة بلدية مدينة إسطنبول.

وبحسب ما ذكره الموقع الإلكتروني لصحيفة "جمهورييت" المعارضة، السبت، جاء ذلك بحسب بيان صادر عن أوزغور أوزَل، نائب رئيس الكتلة النيابية لحزب الشعب الجمهوري، حول الانتخابات المحلية المُزمَع إجراؤها في 31 مارس/آذار المقبل.

وقال أوزل في بيانه إن "مشاركة بن علي يلدريم في الانتخابات المحلية المقبلة، بصفته رئيسا للبرلمان، يعطيه أفضلية غير مستحقة أمام المرشحين الآخرين"، وتابع "نشدد على ضرورة استقالة يلدريم من منصبه تماشيا مع مواد الدستور الذي أقسم من قبل على احترامه والعمل به".

وأوضح المعارض التركي أنه "في الوقت الذي لم يبدأ فيه تقويم العملية الانتخابية، إلا أن هناك انتهاكات قانونية ودستورية خطيرة ترتكب من قبل الحزب الحاكم".

ولفت إلى أنه في الوقت الذي يتعيّن فيه على يلدريم الاستقالة من منصبه، فإن أردوغان له رأي آخر بهذا الخصوص.

وقال أردوغان من قبل، تعليقا على المطالبة باستقالة يلدريم، إنه "لا داعي لاستقالته، إذ بإمكانه البقاء في منصبه (كرئيس للبرلمان) لحين انتخابه رئيسا لبلدية إسطنبول، شأنه في ذلك شأن نائب البرلمان الذي يظل محتفظا بعضويته لحين انتخابه رئيسا لإحدى البلديات، وحينها يستقيل من يتم انتخابه من منصبه السابق".

وأوضح أوزَل أن "المادة الـ94 من الدستور التركي تحظر على رئيس البرلمان ونائبه المشاركة في أي أنشطة أو فعاليات أو مناقشات تابعة للأحزاب السياسية التي يتبعونها، سواء داخل البرلمان أو خارجه".

واستطرد قائلا "ومن ثَمَّ، يتضح أنه إذا أراد رئيس البرلمان خوض الانتخابات باسم حزبه فعليه أن يستقيل من منصبه، لكن ليس من المستغرب أن تأتي تصريحات رفض الاستقالة من حزب دأب على انتهاك القوانين باستمرار".

وفي وقت سابق، السبت، أعلن أردوغان أن يلدريم مرشح لرئاسة بلدية إسطنبول الكبرى، في حفل نظمه بالمدينة لإعلان ترشيح العديد من البلديات الصغرى بالمدينة.

تعليقات