ثقافة

لوحة عن مصر قديما تتصدر معرضا فنيا أمريكيا

الجمعة 2018.8.17 05:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 239قراءة
  • 0 تعليق
اللوحة المعروضة

لوحة "غناء صوفي" تتصدر معرضا أمريكيا

تصدرت لوحة قديمة عن مصر قدمت باللونين الأبيض والأسود، معرضا جديدا للوحات لفنانين أمريكيين من العشرينيات وصولاً إلى الحرب العالمية الثانية في متحف "سان دياجو" للفنون بالولايات المتحدة.

واللوحة التي تتحدث عن مصر، رسمها جرانت وود في 1939 بعنوان "غناء صوفي"، وتصور 4 أشخاص يرتدون الطرابيش القديمة، وفي خلفية اللوحة توجد الأهرامات الثلاثة والجمال.

ويضم المعرض لوحة أخرى بعنوان "الصحافة"، عام 1934، للفنان ول هامبلتون الذي كان شابا واعدا في الملاعب ولكن أصيب إصابة دائمة في ساقه اليمنى، جعلته يترك الملاعب الرياضية ليصير واحداً من أشهر فناني العصر الحديث.

وبين اللوحات المعروضة، أيضا لوحة "على نهاية المطاف" للفنان روكويل كينت الذي رسمها عام 1926، وأيضا لوحة "مراقبة حركة المرور" للفنان بنتون مردوخ سبروانس الذي رسمها عام 1936، ولوحة الرحيل من قبل توماس هارت بينتون التي رسمها 1939.


تعليقات