اقتصاد

باكستان قد تلجأ إلى صندوق النقد لحل أزمة ميزان المدفوعات

الإثنين 2018.10.8 12:18 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 275قراءة
  • 0 تعليق
رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان

رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان

قال رئيس الوزراء الباكستاني، عمران خان، الأحد، إن باكستان ربما تحتاج إلى العودة لصندوق النقد الدولي، لحل أزمة ميزان المدفوعات المتفاقمة، لكنها ستسعى أولا إلى الحصول على تمويل من دول صديقة. 

وألقى خان، الذي تولى مهام منصبه في أغسطس/آب، باللوم على الحكومة السابقة في المشكلات الاقتصادية التي تعانيها باكستان، وكرر تعهده باسترداد مليارات الدولارات التي يقول إن مسؤولين فاسدين هربوها إلى الخارج.

ويعارض خان طلب قروض طارئة من صندوق النقد الدولي، التي ستشكل ثاني حزمة إنقاذ للبلاد خلال 5 سنوات.

لكن الاحتياطيات الأجنبية هبطت 627 مليون دولار في أواخر سبتمبر/أيلول إلى 8.4 مليار دولار، وهو ما يكفي بالكاد لتغطية مدفوعات الديون السيادية المستحقة حتى نهاية العام.

حسب رويترز، قال خان للصحفيين: "ربما نتجه إلى صندوق النقد الدولي، للحصول على قرض لحل المشكلات المالية في البلاد. لكن، سنحاول أولا الحصول على المساعدة من دول أخرى، حيث طلبنا من 3 دول إيداع أموال في البنك المركزي الباكستاني تسهم في تعزيز الاحتياطيات الوطنية".

ولم يسم عمران هذه الدول، كما لم يكشف عن أي تفاصيل بخصوص الطلبات.

وحمّل خان الحكومة السابقة مسؤولية الوضع الاقتصادي، وقال: "تعاني باكستان من ديون داخلية وخارجية ضخمة، ناجمة عن فساد الحكام السابقين".

تعليقات