اقتصاد

صحيفة: قطر "منزعجة" من كشف تفاصيل صفقة توريد الغاز لباكستان

السبت 2018.10.6 12:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 895قراءة
  • 0 تعليق
عامل يملأ أسطوانة بالغاز المسال في كراتشي - رويترز

عامل يملأ أسطوانة بالغاز المسال في كراتشي - رويترز

أعربت حكومة الدوحة عن انزعاجها من كشف تفاصيل بنود توريد الغاز القطري لباكستان، والذي يمتد على مدى 15 عاماً، وفق ما ذكرته صحيفة باكستانية.

ونقلت صحيفة "ذي نيوز" الباكستانية، عن مسؤول حكومي باكستاني بارز، قوله "إن قطر ترفض اطلاع مكاتب المحاسبة والنواب في باكستان على بنود الصفقة".

وأوضحت الصحيفة، في تقرير نقلته صحيفة الاتحاد الإماراتية، السبت، أن شركة النفط الباكستانية الحكومية أرسلت خطاباً لشركة قطر للغاز تبلغها فيه بأن العديد من أعضاء البرلمان في باكستان يمارسون ضغوطاً كبيرة للإفصاح عن صفقة الغاز الطبيعي المسال مع النظام القطري.

ورداً على الرسالة، رفضت قطر ذلك بحجة أنه إذا تم الإفصاح عن البنود السرية للصفقة بشكل علني، فإن ذلك سيضر بالمصالح الاقتصادية للبائع (قطر) والبلدان المشترية في السوق.

ويعد الكشف عن بنود توريد الغاز بين الدول أمراً معتاداً، خاصة فيما يتعلق بتأكيد شفافية الحكومات، وأن بنود الاتفاق تصب في مصلحة الدول والمواطنين وعدم وجود أي بنود سرية قد يستغلها أي طرف من أطراف الاتفاق في مرحلة لاحقة.

وأوضحت الصحيفة أن مشاعر القلق القطرية تجاه إمكانية كشف باكستان عن بنود الاتفاق ارتفعت مؤخراً، وهو ما أدى إلى مفاوضات مع إسلام آباد في هذا الشأن.

 وقال المسؤول الباكستاني: "في ظل أسوأ السيناريوهات، قد تلغي قطر الصفقة من جانب واحد".

 وتضيف الصحيفة الباكستانية، نقلا عن المسؤول الحكومي: "في 24 سبتمبر الماضي أعلنت حكومة إسلام آباد نيتها الكشف عن جميع تفاصيل عقود توريد الغاز الطبيعي المسال، ومن بينها العقود مع قطر بعد اجتماع مجلس المصالح المشتركة، إلا أن ذلك أزعج حكومة قطر كثيرا".

وبموجب شروط التسلم أو الدفع الخاصة باتفاقية بيع وشراء الغاز الطبيعي المسال مع قطر، فإن شركة النفط الباكستانية ملزمة بشراء 3.75 مليون طن سنوياً بقيمة 2 مليار دولار.

وقد تم تحديد سعر الغاز الطبيعي المسال بنسبة 13.37% من متوسط سعر خام برنت القياسي على مدى الأشهر الثلاثة السابقة.


تعليقات