سياسة

مواجهات عنيفة في الضفة بعد استشهاد فلسطيني على يد مستوطن

الجمعة 2017.12.1 02:41 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 519قراءة
  • 0 تعليق
مواجهات فلسطينية ضد قوات الاحتلال - أرشيفية

مواجهات فلسطينية ضد قوات الاحتلال - أرشيفية

فجر استشهاد فلسطيني برصاص مستوطن إسرائيلي، الخميس، مواجهات عنيفة بين فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة قصرة جنوب نابلس، وبلدة عصيرة القبلية في شمالي الضفة الغربية.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إن طواقمه قدمت الإسعافات للعديد من الفلسطينيين الذين أصيبوا في المواجهات.

وأضاف، في بيان وصل لـ"بوابة العين" الإخبارية، أن طواقمه تعاملت مع إصابتين بالرصاص الحي في القدم والحوض، تم نقلهما إلى مستشفى رفيديا في نابلس، وإصابتين بالرصاص المطاطي تم علاجهما ميدانيا، وإصابتين جراء الاعتداء بالضرب، إضافة إلى عشرات الإصابات بالاختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع.

وكان غسان دغلس، مسؤول ملف الاستيطان في شمالي الضفة الغربية، قال في وقت سابق الخميس لـ"بوابة العين" الإخبارية إن محمود أحمد عودة، 47 عاما، كان يعمل في أرضه حينما اقتحمها مجموعة من المستوطنين الإسرائيليين.

وأضاف "حاول المستوطنون إخراجه من أرضه ولكنه أصر على البقاء فيها، فما كان من أحد المستوطنين إلا أن أطلق الرصاص عليه".

ووجهت فعاليات فلسطينية، مساء الخميس، دعوات لأداء صلاة الجمعة على الأرض التي استشهد عليها عودة.

في المقابل قال جيش الاحتلال الإسرائيلي إن أحد عناصره أصيب بجروح طفيفة بعد أن ألقى فلسطينيون زجاجة حارقة على قوات الاحتلال خلال المواجهات.

تعليقات