سياسة

فصائل فلسطينية تطالب حماس بسحب مسلحيها من شوارع غزة

دعت مصر لاستئناف جهود المصالحة

السبت 2019.3.16 06:40 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 392قراءة
  • 0 تعليق
الفصائل الفلسطينية لحظة إلقاء بيانها

الفصائل الفلسطينية لحظة إلقاء بيانها

طالب 11 فصيلا فلسطينيا، السبت، حركة حماس بسحب عناصرها المسلحة من شوارع قطاع غزة، وإطلاق سراح جميع المعتقلين على خلفية حراك "بدنا نعيش" الذي شهده القطاع الأيام الماضية.

وأكدت الفصائل الفلسطينية والتي من بينها حركة "فتح" ، والجبهتان الشعبية والديمقراطية وحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية وحزب الشعب الفلسطيني، خلال مؤتمر صحفي بغزة، عقب اجتماع لها، احترامها المطلق للحقوق والحريات الفردية والجمعية وحق التظاهر السلمي للناس.  


وأدانت الفصائل الفلسطينية كل أشكال القمع والتعدي على الحريات والحقوق سواء بالملاحقة أو الاعتقال أو الاستخدام أو التخوين والشيطنة.

ودعا البيان الجميع للالتزام باستمرار سلمية التظاهر وحماية الحقوق والممتلكات العامة، مطالبة بضرورة محاسبة كل من تورط بالاعتداء على المتظاهرين، ودعت حماس للاعتذار عن هذه الاعتداءات.

وأعلنت عن دعمها وتأييدها للمطالب العادلة لحراك " بدنا نعيش" وللشباب الفلسطيني في غزة ، مشددة على ضرورة حمايته هذا الشباب من محاولات الاستخدام والشيطنة.


كما دعت الفصائل الفلسطينية الجهات المسؤولة في غزة لوقف كل أشكال الجباية والضرائب على السلع، وتحديد حاجات السوق من السلع المصدّرة، وتعمل على توفيرها وتصدير الفائض عن حاجة السوق في إطار ضبط الأسعار.

وطالبت بتحديد سقف أسعار الخضراوات المُصدّرة في السوق المحلي، ووقف حملات الجباية (المرور، الترخيص وغيرها من رسم الخدمات) وتحديد أسعار السلع وعدم تركها لتلاعب التجار، بما يتناسب مع دخل الفرد في غزة.

ودعت الفصائل في بيانها، السلطات المصرية إلى استئناف جهود المصالحة، وقالت "باعتبار أن جوهر الأزمة سياسي والانقسام أحد أهم مسبباته ندعو الأخوة المصريين إلى استئناف جهود المصالحة واستعادة الوحدة، والدعوة لعقد اجتماع عاجل للقوى والفصائل في العاصمة المصرية القاهرة لتنفيذ اتفاق المصالحة من النقطة التي انتهت عندها".


ووقع على البيان حركة "فتح" ، والجبهتان الشعبية والديمقراطية وحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية وحزب الشعب الفلسطيني، وجبهة التحرير العربية، وجبهة التحرير الفلسطينية، والجبهة العربية الفلسطينية، وجبهة النضال الشعبي، والجبهة الشعبية – القيادة العامة والاتحاد الديمقراطي الفلسطيني (فدا).

وشهد قطاع غزة مظاهرات كبيرة في اليومين الماضيين للحراك الشبابي تحت شعار "بدنا نعيش" وهو ما جابهته القوى الأمنية التابعة لحماس بالقمع والاعتقال.

تعليقات