سياسة

الرئيس الفلسطيني يدين محاولة اغتيال قيادي بحركة فتح في غزة

الجمعة 2019.3.8 11:55 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 282قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الفلسطيني محمود عباس

الرئيس الفلسطيني محمود عباس

أدان الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مساء اليوم الجمعة، محاولة الاغتيال التي تعرض لها عضو اللجنة المركزية لحركة فتح أحمد حلس، وفق وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية وفا.

وكان حلس تعرض لمحاولة اغتيال فاشلة مساء اليوم بعد أن أطلق مسلحون مجهولون النار تجاه سيارته في منطقة دير البلح بقطاع غزة.

وأكد مصدر قيادي في حركة فتح لـ"العين الإخبارية" أن "حلس" كان متوجها لحفل في ملعب الدرة بمنطقة الزوايدة وسط قطاع غزة عندما تعرض لإطلاق نار مباشر من سيارة أخرى أصابت مقدمة سيارته دون أن يصاب هو بأذى.

ووصف منير الجاغوب رئيس المكتب الإعلامي في مفوضية التعبئة والتنظيم في حركة فتح إطلاق النار على مركبة المناضل أحمد حلس أبوماهر ، عضو اللجنة المركزية بحركة فتح، بأنه عمل إجرامي جبان لا يقف وراءه إلا العملاء والمندسون.

وقال الجاغوب، في تصريح له: "على حركة حماس أن تتحمل مسؤولية هذا العمل بصفتها قوة الأمر الواقع التي تتحكم بكل صغيرة وكبيرة في قطاع غزة".

وأضاف: "نحن في حركة فتح نحذر من المساس بقيادة وكوادر وأعضاء الحركة لأن ذلك ستكون له عواقب وخيمة تمس السلم الأهلي والعلاقات الداخلية برمتها".

من جانبها، أعلنت حركة فتح تحقيق في الحادث؛ لمعرفة هوية الفاعلين والوصول إليهم.

وفي نفس السياق، قال إياد البزم الناطق باسم وزارة الداخلية بغزة، في تصريح تلقت "العين الإخبارية" نسخة منه: "تُتابع الأجهزة الأمنية حادث تعرّض سيارة القيادي في حركة فتح أحمد حلس لإطلاق نار في منطقة دير البلح وسط قطاع غزة".

وأضاف: "بحسب التحقيقات الأولية فقد أصيبت مقدمة السيارة بطلق ناري واحد دون وقوع إصابات بشرية".

ولاحقا، أكدت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" أن محاولة الاغتيال الجبانة للأخ أحمد حلس أبوماهر هي إعادة لإنتاج مسلسل الفوضى والفلتان الأمني.

تعليقات