سياسة

مئات الفلسطينيين يؤدون الصلاة خارج الأقصى بعد إغلاق الاحتلال أبوابه

الجمعة 2018.8.17 11:18 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 290قراءة
  • 0 تعليق
فلسطينيون يؤدون الصلاة خارج المسجد الأقصى

فلسطينيون يؤدون الصلاة خارج المسجد الأقصى

أدى مئات الفلسطينيين صلاتي المغرب والعشاء خارج باب الأسباط، إحدى البوابات في الجدار الشمالي للمسجد، بعد أن أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي أبوابه.

ووجه فلسطينيون دعوات لأداء الصلوات في ذات المكان، احتجاجا على استمرار إغلاق المسجد أمام المصلين.

وفيما أصر المصلون على وجوب إعادة فتح المسجد بدون قيود، لم يتمكن سوى عدد قليل من حراس المسجد من أداء صلاة العشاء داخل المسجد. 

فلسطينيون يؤدون الصلاة خارج المسجد الأقصى

وقال فراس الدبس، مسؤول الإعلام في إدارة الأوقاف الإسلامية في القدس، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي طلبت من المصلين وحراس المسجد الأقصى وموظفي الأوقاف الخروج خارج المسجد الأقصى بطريقه استفزازية، مشيرا إلى أن المسجد مغلق منذ ذلك الحين. 

فلسطينيون يؤدون الصلاة داخل المسجد الأقصى

وكانت شرطة الاحتلال قالت في بيان إن فلسطينيا "خرج من باحة الحرم القدسي الشريف إلى بوابة المجلس، وعندما صادف أفرادا من شرطة إسرائيل المتواجدين في المكان حاول أن يطعن أحدهم بواسطة السكين التي كانت بحوزته".

وأضافت "بعد عراك مع أفراد الشرطة تم إطلاق النار على المهاجم وتحييده". 

وتابعت "لم تقع إصابات بين أفراد الشرطة أو المواطنين الذين كانوا في المكان". 

وأشارت إلى أن المهاجم من سكان مدينة أم الفحم ويبلغ من العمر 30 عاما دون الكشف عن اسمه. 

ودفعت قوات الاحتلال بالمزيد من عناصرها إلى مدينة القدس وتحديدا بلدتها القديمة ومحيط المسجد الأقصى.

تعليقات