سياسة

برلماني فرنسي: "الإخوان" يهدفون للسيطرة على أوروبا وهدم حضارتها

الأربعاء 2017.12.20 04:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1049قراءة
  • 0 تعليق
جاك ميارد على منصة المؤتمر

جاك ميارد على منصة المؤتمر

قال جاك ميارد، عضو شرف في البرلمان الفرنسي، والعضو السابق بلجنة الشؤون الخارجية، إن تنظيم الإخوان الإرهابي يعمل على السيطرة على المجتمعات الأوروبية لتطبيق أيدولوجيته المتطرفة.

وأكد، لدى حديثه اليوم الأربعاء، في مؤتمر وقف تمويل الجماعات الإرهابية الذي انطلق بمقر البرلمان البلجيكي بالعاصمة بروكسل، على مراقبة الدعم الخارجي الموجه للمساجد في أوروبا، لأنه يمثل غطاءً لدعم الإرهابيين وليس المسلمين.

وأضاف أن تقوية الاستقرار في الدول العربية أحد سبل وقف تمدد الإخوان في أوروبا.

ودعا ميارد إلى مراجعة الأفكار المعادية لأوروبا و الغرب، مشيراً إلى أن تنظيم الإخوان الإرهابي يعمد على ترويج أفكار معادية للحضارة الأوروبية لتقويضها و السيطرة على أوروبا. 

وانطلق مؤتمر وقف تمويل الجماعات الإرهابية اليوم الأربعاء بمقر البرلمان البلجيكي في العاصمة بروكسل، وتنظمه جمعية الصحافة الأوروبية للعالم العربي بباريس، في شراكة مع المركز الأوروبي لسياسات المعلومات والأمن.

وتتواصل فعاليات المؤتمر لبحث السبل الكفيلة بالتصدي لمخططات الدول الراعية للجماعات الإرهابية، واعتماد آليات لوقف الدعم المالي للتنظيمات الإرهابية التي يتصدرها تنظيم الإخوان المسلمين، بعد أن أضحت مصادر الدعم المالي لها مكشوفة للرأي العام العالمي.

تعليقات