تكنولوجيا

148 ألف طلب براءة اختراع لشركات أجنبية في الصين

الجمعة 2019.1.11 03:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 180قراءة
  • 0 تعليق
الإدارة الوطنية للملكية الفكرية في الصين

الإدارة الوطنية للملكية الفكرية في الصين

قدمت الشركات الأجنبية رقماً قياسياً من طلبات براءات الاختراع في الصين خلال العام الماضي، والذي قالت الحكومة إنه يعكس بيئة أعمال محسنة للمستثمرين الأجانب في البلاد. 

وفقا للبيانات الصادرة عن الإدارة الوطنية للملكية الفكرية الخميس، تم تقديم نحو 148 ألف طلب براءة اختراع من قبل شركات أجنبية خلال عام 2018، ذلك أعلى بنسبة 9.1%من مجموع براءات الاختراع المقدمة خلل العام الذي سبقه.

وذكرت شبكة أخبار "شين لانغ" الصينية، أن الشركات الأجنبية كانت تقدمت بنحو 244 ألف طلب تسجيل علامة تجارية جديدة خلال العام الماضي، بزيادة نسبتها 16.5% عن عام 2017.

وبالإضافة إلى ذلك، بلغت الرسوم المدفوعة مقابل استخدام حقوق الملكية الفكرية، 35 مليار دولار.

وقال بي نان، مدير التخطيط والتنمية في مؤتمر صحفي عُقد في بكين: "عادة ما ينظر إلى عدد طلبات براءات الاختراع التي يقدمها الأجانب على أنه مؤشر أو مقياس لبيئة الأعمال التجارية للاستثمار الأجنبي".

كما أضاف: "إن الأرقام تعني أن بيئة الأعمال في الصين تتحسن، ونتوقع أن يستمر النمو على المدى المتوسط والطويل".

ونُشرت أحدث الأرقام من الإدارة بعد ساعات من اختتام المفاوضين التجاريين من الصين والولايات المتحدة محادثاتهم التي استمرت 3 أيام في بكين في إطار الجهود الرامية إلى التوصل إلى اتفاق لإنهاء حرب تجارية شاملة.

وكانت حماية الملكية الفكرية إلى جانب عمليات نقل التكنولوجيا القسرية واحدة من "التغييرات الهيكلية اللازمة" التي تسعى الولايات المتحدة من أجلها في المحادثات.

وقالت بكين مرارا وتكرارا إنها بذلت جهودا كبيرة لحماية الملكية الفكرية منذ انضمامها إلى منظمة التجارة العالمية في عام 2001.

وفي الشهر الماضي، أعلنت بكين أن مشروع تعديل قانون الملكية الفكرية، يتضمن عقوبات أشد لانتهاكات حقوق الملكية الفكرية، قد مر بأول مراجعة له من قبل المجلس التشريعي للبلاد، وهو المؤتمر الشعبي الوطني، وكان مفتوحا للتعليق العام حتى 3 فبراير.

وكانت الحماية الضعيفة لحقوق الملكية الفكرية منذ وقت طويل مصدر قلق كبير للمستثمرين الأجانب في الصين، واتهمت إدارة ترامب الصين بانتهاك حقوق الملكية الفكرية لشركات أمريكية من خلال السرقة ونقل التكنولوجيا القسري، وهو ما نفته بكين.

وأنفقت الصين مليارات الدولارات خلال العام الماضي في تمويل الشركات المحلية للحصول على الملكية الفكرية في الصين والخارج كجزء من جهد طويل الأمد لتطوير قدرة التصنيع في البلاد باستخدام أحدث التقنيات.

وفي العام الماضي، قدم المخترعون الصينيون أكثر من 1.5 مليون طلب في البر الرئيسي وتم منح 432.000 براءة اختراع، حسبما ذكرت الإدارة.

ومنحت شركة هواوي تكنولوجيز، وهي أكبر شركة في العالم لمعدات الاتصالات، أكثر من 3300 براءة اختراع في العام الماضي، أي أكثر من أي شركة صينية أخرى.

في حين حصل المخترعون العاملون في الشركات الصينية على 12.589 براءة اختراع أمريكية في عام 2018، بزيادة 12% عن العام السابق، وفقاً لمكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية الأمريكي.

تعليقات