مجتمع

مفتي الديار المصرية: السعودية حريصة على التطور لخدمة ضيوف الرحمن

الأربعاء 2018.8.15 10:01 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 249قراءة
  • 0 تعليق
 الدورة الـ 43 لندوة الحج السنوية الكبرى

الدورة الـ 43 لندوة الحج السنوية الكبرى بمكة المكرمة

قال الدكتور شوقي علام، مفتي الديار المصرية، إن المملكة العربية السعودية حريصة على مواكبة التطور لتقديم كافة الخدمات لضيوف الرحمن خلال موسم الحج، مشيدًا بجهود الحكومة السعودية المبذولة لتحقيق الأمن الفكري للمسلمين وضبط سير الحجاج والمعتمرين.

وتطرق مفتي الديار المصرية إلى الجهود المبذولة من جانب السعودية لتحقيق الأمن الفكري للمسلمين، وضبط سير الحجاج والمعتمرين؛ وفقا للمناسك والشعائر دون استغلال الحج لأغراض سياسية وطائفية، واصفًا إجراءات الحكومة السعودية في هذا الشأن بـالإجراء الحكيم الذي يحافظ على وحدة المسلمين وصحة عبادتهم. 

وأكد علام على أن رفع الشعارات السياسية في الحج مُنافٍ لمقصود العبادات الجماعية كـالحج وصلاة الجمعة والجماعة، خاصة وأن المقصود الشرعي لهذه العبادات جمع المسلمين تحت اسم الإسلام لا غير.

وأضاف مفتي الديار المصرية خلال الدورة الـ 43 لندوة الحج السنوية الكبرى قائلًا: "لا أخفي أن ما تبذله السعودية لتوفير خدمات ضيوف الرحمن وزوار الحرمين الشريفين خاصة الحجاج والمعتمرين وتلبية احتياجاتهم المختلفة، رغم تزايد الأعداد المتأهلة لأداء شعيرة الحج وتناميها، هي جهود ملموسة ذات تاريخ مشرف"، مشيرًا إلى أن الجهود غير مقتصرة على خدمة الحجاج أو على المشاعر فقط، بل هي ممتدة لتشمل مكة المكرمة والمدينة المنورة، والطرق المطروقة من الحجاج برا وبحرا وجوا فضلًا عن عدة مشاريع أطلقتها الحكومة السعودية في هذا الإطار.

وأوضح خلال الندوة التي حملت عنوان "شرف الزمان والمكان.. في طمأنينة وأمان"، أن الحكومة السعودية عملت على تطوير وسائل الاتصالات والمواصلات عبر مشروع قطار المشاعر المقدسة، إضافة إلى جهود القضاء على الازدحام المروري في موسم الحج وتقليل التلوث السمعي والبيئي والمدة الزمنية المستغرقة في أداء المناسك للحجاج. 

كما أشار الدكتور شوقي علام إلى أن تطوير الخدمات تمت وفقًا لمقررات الشرع الشريف، معددًا جهود الحكومة السعودية في إنشاء مركز أبحاث الحج؛ ليصبح بمثابة جهة استشارية فنية للجنة الحج العليا وللجهات العاملة في مجال الحج وشؤونه، فضلًا عن دوره في رصد كافة المعلومات وجمع البيانات المفصلة عن أمور الحجاج والخدمات والمقدمة لهم. 

ونوه الدكتور شوقي علام إلى تأييد دار الإفتاء المصرية لمسألة توسعة عرض المسعى وإقامة أدوار متتالية من أجل تيسير الأمر على الحجاج، مثمنًا جهود المملكة العربية السعودية في تحسين البنية التحتية لأماكن المناسك عبر القرون، من توسعة وعمارة وترميم في الشكل والمضمون، وخدمة الحجاج والمعتمرين. 

وانطلقت ندوة الحج الكبرى، الأربعاء، في مكة المكرمة تحت رعاية وزير الحج والعمرة الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن، وبمشاركة نخبة من مفكري العالم الإسلامي. 

تعليقات