مجتمع

قصة صادمة.. كلبان يقتلان صاحبتهما ويحرسان أشلاءها

أصدقاؤها يشككون في رواية الشرطة

الأحد 2017.12.17 11:44 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 532قراءة
  • 0 تعليق
الشابة قبل مقتلها مع الكلبين

بيثاني قبل مقتلها مع الكلبين

في قصة مروعة صدمت الآلاف، لقيت شابة أمريكية مصرعها على يد كلبيها الضخمين خلال نزهتهما اليومية في غابة صغيرة بولاية فرجينيا، ورفض الكلبان مغادرة أشلاء صاحبتهما ووقفا يحرسانها طوال يومين.

وذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية أن الشابة وتدعى بيثانى لين ستيفنس(٢٢ عاما) كان معروف عنها حب تربية الحيوانات، وأنها اقتنت الكلبين من نوع "بيتبول"منذ صغرهما. 

وذكرت السلطات أن والدها أبلغ الشرطة بتغيبها، وبعد بحث مضن وجدت الشرطة الكلبين يحرسان الأشلاء بدفاع مستميت. واستغرق الأمر أكثر من ساعة من الضباط لإبعاد الكلاب عن مكان الحادث، ثم جمعت عناصر الشرطة أكثر من ٦٠ جزءا من الأشلاء والأدلة من مكان وفاة الشابة.

وأشارت تقارير الطبيب الشرعي الأولية إلى أن إصابات الشابة كانت في يديها وذراعيها، وتضمنت ثقوبًا في جمجمتها، وأوضحت الشرطة أن أول إصابة قاتلة لها كانت في الحلق والوجه، ويعتقد أنه تم طرحها أرضا حيث فقدت الوعي واستكمل الكلاب نهشها حتى الموت.

وأعرب قائد الشرطة بمقاطعة جوتشلاند بالولاية عن صدمته البالغة مؤكدا أنه طوال ٤٠ عاما من عمله لم ير شيئا بمثل هذه البشاعة.

على الجانب الآخر شكك أصدقاء الفتاة في تفسير الشرطة للحادث، مؤكدين أن الكلبين كانا يحبانها بشدة، وتبين أنه تم فتح بيت الكلبين عنوة مما قد يعني أنهما حطماه وفرا منها في محاولة لإنقاذها من هجوم ما .

تعليقات