سياسة

منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة.. منبر الحوار والتسامح

الإثنين 2018.2.5 06:10 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 531قراءة
  • 0 تعليق
منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة.. منبر الحوار والتسامح

منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة.. منبر الحوار والتسامح

في سياق دولي احتدمت فيه النزاعات، وألقى فيه التطرّف بظلاله على القيم الدينية السمحة، يسعى منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة إلى إعادة الاعتبار لمعنى السلم في جميع تجلياته، من خلال خلق فضاء رحب للحوار والتسامح. 

منتدى عالمي أسسه العلامة الشيخ عبدالله بن بيه، وتحتضنه دولة الإمارت العربية المتحدة برعاية كريمة من وزير الخارجية والتعاون الدولي عبد الله بن زايد آل نهيان.

السلم.. الضامن الحقيقي للحقوق 

في الحروب، تتداخل المفاهيم، وتلفظ معانيها الأصلية، وقد تتخذ منحى اصطلاحيا عكسيا مشبعا بما تفرضه السياقات المتقلبة، أو الفهم الخاطئ الذي غالبا ما يكون نتاجا لفقدان التوازن جراء فقدان السلم.

وعلى هذا الأساس، وتحديدا حول أوّلية السلم، يرتكز المنتدى باعتبار أن السلم يتجاوز مفهومه الاصطلاحي المباشر، ليلامس جميع أبعاد الحياة بتجلياتها كافة، ليرتسم، في نهاية المطاف، ضامنا حقيقيا لسائر الحقوق. 

ولتحقيق هذا السلم الذي بات السواد الأعظم من العالم ينشده، يسعى المنتدى إلى إيجاد فضاء رحب للحوار والتسامح، يمكّن من خلق مساحة تطرح من خلالها الاختلافات، بما يفسح المجال للتوصّل إلى نقاط تقاطع تعبّد الطريق نحو التوافق، ونحو التعايش السلمي.

المنتدى يُعزِّز أيضا دوْر العلماء في نشر الفهم الصحيح، والمنهجية السليمة للتدين، ويُحيي قيَم الرحمة والحكمة والمصلحة والعدل، وجميعها أسس السلم، والرؤية الصحيحة للأشياء.

دعوة للمحبة والوئام 

في مواجهة الحروب والأزمات التي تمزق أوصال الإنسانية، وتفاقم من العداء على أسس دينية أو عرقية، يبعث المنتدى برسالة محبة ووئام، ودعوة للسلام وتكريم الإنسان والإعلاء من شأنه، من خلال منحه مناهج الفهم الصحيح للاختلافات الدينية والعقائدية، وتمكينه من مساحة للحوار وإبداء الرأي، تحصنه من جميع أشكال التطرف ومعاداة الآخر.

مساحة من شأنها أن تحيي وتعزز، عبر الزمن، ثقافة التعايش وتعزيزها في المجتمعات الإنسانية والمسلمة.

أما الفهم الصحيح، فيسهم، من جانبه، في إحياء القيم الإنسانية المشتركة بين الأديان؛ مثل السلم والرحمة والعدل، ويقود نحو منهجية علمية رصينة لمعالجة الفكر المأزوم وآثاره.

مساحات تتقاطع وتتجمّع لتصنع فضاء يلتقي فيه العلماء لصقل المفاهيم وتصحيحها، ومن ثمّ نشر رسالة السلم والتعاون على الخير، وهي الرسالة الأولى التي تجسّد توجهات وأهداف الإمارات للمجتمعات المسلمة والبشرية عموما.


تعليقات