سياسة

إسرائيل تمد البحرية الهندية بصفقة صواريخ نادرة

الأحد 2017.5.21 02:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 594قراءة
  • 0 تعليق
رئيس الوزراء الإسرائيلي أمام صواريخ إسرائيلية (الفرنسية)

رئيس الوزراء الإسرائيلي أمام صواريخ إسرائيلية (الفرنسية)

أعلنت شركة إسرائيل لصناعات الطيران والفضاء، الأحد، فوزها بعقد جديد قيمته 630 مليون دولار لإمداد 4 سفن في البحرية الهندية بأنظمة جوية ودفاعية. 

وشركة إسرائيل لصناعات الطيران والفضاء مملوكة للدولة، وهذه أول مرة تنفذ فيها عقدًا مع شركة بهارات للإلكترونيات الحكومية الهندية التي تعد المتعاقد الرئيسي في المشروع في إطار سياسة "صنع في الهند".

ولكن شركات السلاح الإسرائيلية لها باع طويل في تصدير السلاح إلى الهند بشكل عام.

فقد عقدة شركة إسرائيل لصناعات الطيران والفضاء في إبريل/نيسان بنحو ملياري دولار لإمداد الجيش والبحرية في الهند بأنظمة دفاع صاروخي، في صفقة وصفت بأنها الأكبر في تاريخ الصناعات الأمنية الإسرائيلية.

وإسرائيل من بين أكبر 3 مصدري أسلحة للهند.

وتم اختبار نظام (باراك 8) الإسرائيلي للصواريخ سطح جو بعيدة المدى بنجاح الأسبوع الماضي على متن سفينة للبحرية الهندية.

وتضمن سيناريو الاختبار وجود تهديد في الجو وإطلاق صاروخ لاعتراضه وتدمير الهدف.

ورفعت الحكومة الهندية في السنوات الأخيرة سقف الاستثمارات الأجنبية في مجال الدفاع، كما شجعت على إقامة علاقات بين الشركات الأجنبية والمحلية تحت شعار حملة "صنع في الهند".

وتستثمر الهند، أكبر مستورد للمعدات الدفاعية في العالم، عشرات المليارات من الدولارات، لتجديد معداتها العائدة إلى الحقبة السوفيتية، لمواجهة التوترات مع الصين وباكستان. 

وأبرمت في هذا السياق عدداً من الاتفاقيات الدفاعية منذ وصول حزب الشعب الهندي (باراتيا جاناتا) إلى الحكم عام 2014. 

أما إسرائيل فباعت أسلحة العام الماضي بقيمة 6,5 مليار دولار. 

وتعد الهند أحد أهم الأسواق للأسلحة الإسرائيلية بشكل خاص، في وقت تبتعد نيودلهي عن حليفتها التقليدية روسيا في معداتها العسكرية. 

ووقعت العام الماضي صفقة مع فرنسا بقيمة 7,9 مليار يورو (8,8 مليار دولار) لشراء 36 مقاتلة من طراز "رافال" بعد عدة تأخيرات وعقبات بشأن الكلفة وتجميع الطائرات في الهند.

تعليقات