سياسة

تعزيز العلاقات الثنائية يتصدر مباحثات رئيسي وزراء مصر وإثيوبيا

الأحد 2018.11.18 03:51 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 245قراءة
  • 0 تعليق
آبي أحمد ومدبولي خلال اللقاء الثنائي

آبي أحمد ومدبولي خلال اللقاء الثنائي

أجرى رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد مباحثات مع نظيره المصري مصطفى مدبولي، حول تعزيز العلاقات الثنائية وتطوير التعاون المشترك بين البلدين، وفق ما أعلنه، الأحد، مكتب رئيس الوزراء الإثيوبي. 

وذكر المكتب أن آبي أحمد التقى مدبولي، على هامش القمة الأفريقية، بُغيَة بحث سبل الارتقاء بالتعاون بين إثيوبيا ومصر.

وانطلقت أعمال القمة الأفريقية الاستثنائية على مستوى الرؤساء، السبت، في مقر الاتحاد الأفريقي بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، وسط حضور عدد من رؤساء الدول والحكومات الأعضاء في الاتحاد القاري الذي يضم 55 عضوا، ويُنتظر أن تُختتم أعمالها اليوم.

وأكد رئيس الوزراء المصري حرص بلاده على تعزيز العلاقات مع إثيوبيا، لتصل إلى مستوى الشراكة المتكاملة بمختلف المجالات.

ونقل رسالة من الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إلى آبي أحمد، تتعلق بسبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين إلى مستوى الشراكة المتكاملة، وتفعيل الآليات الكفيلة بتحقيق ذلك.

وأكد مدبولي حرص مصر التام على الوصول بمستوى التعاون بين البلدين لمستوى الشراكة المتكاملة في كل المجالات، بما يكفل ضمان الوفاء بتطلعات الشعبين الشقيقين فى التنمية والحفاظ على مصالحهما المائية، مشيرا إلى تكامل عوامل التعاون بين مصر وإثيوبيا كبلدين كبيرين يتجاوز تعداد كل منهما الـ100 مليون نسمة.

بدوره، أكد رئيس الوزراء الإثيوبي على الالتزام بمتابعة واستكمال المحادثات الفنية بين الجانبين على كل المستويات، لتحقيق التفاهمات المنشودة فيما يتعلق بسد النهضة لما في صالح الشعبين والبلدين.

وخلال اللقاء، عبر آبي أحمد عن تقديره للحكمة وبُعد النظر اللذين يتحلى بهما الرئيس السيسي سواء في تحقيق الاستقرار والتنمية بمصر، أو الاهتمام بانتماء مصر الأفريقي، وعلاقاتها مع إثيوبيا، مشيرا إلى تطلع بلاده لرئاسة مصر للاتحاد الأفريقي، العام المقبل.

وناقش الاجتماع سبل الإسراع بتفعيل الصندوق الاستثماري الثلاثي المشترك، والترتيب لعقد اجتماع قريبا في القاهرة، لمحافظي البنك المركزي في كل من مصر وإثيوبيا والسودان، تنفيذا لمخرجات الاجتماع التساعي الأخير.

تعليقات