سياسة

الأمير هاري يشارك المسلمين إفطار رمضان: قلوبنا مع ضحايا لندن

الإثنين 2017.6.5 12:55 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1352قراءة
  • 0 تعليق
الأمير هاري أحد أفراد العائلة الملكية في بريطانيا

الأمير هاري أحد أفراد العائلة الملكية في بريطانيا

تناول الأمير هاري، أحد أفراد العائلة المالكة البريطانية، طعام إفطار رمضان مع أفراد المجتمع الإسلامي في سنغافورة، بينما ألقيت كلمات تعبر عن التعاطف مع ضحايا هجوم لندن الإرهابي.

قبل بدء تناول طبق بسيط من التمر والعصيدة، تذكر الأمير هاري والآخرون عائلات الـ7 ضحايا الذين قتلهم المهاجمون، بحسب صحيفة "تليجراف" البريطانية.


جاء ذلك خلال زيارة الأمير هاري، الذي يقوم برحلة إلى سنغافورة تستغرق يومين، إلى مركز اجتماعي تديره منظمة خيرية تطوعية إسلامية تدعى جمعية سنغافورة، التي تقدم مجموعة من الخدمات بدءا من مساعدة المدمنين على التعافي إلى توفير منازل سكنية للشباب.

وقبل دقائق من غروب الشمس ورفع الأذان للصلاة، قال محمد رفي الدين، السكرتير العام للجمعية: "بالنا مع أسر ضحايا هجوم لندن الإرهابي الذي وقع الليلة الماضية".

وأومأ هاري برأسه، بينما أضاف السكرتير العام: "لندع السلام والانسجام يسودان المجتمعات في كل أنحاء العالم".

تعليقات