منوعات

شقيق ديانا يكشف عن محاولات حفر قبرها وسرقة جثمانها

الخميس 2017.7.27 01:10 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 616قراءة
  • 0 تعليق
الأميرة الراحلة ديانا مع ابنها هاري

الأميرة الراحلة ديانا مع ابنها هاري

كشف شقيق الأميرة البريطانية الراحلة ديانا عن وجود أشخاص حاولوا حفر قبرها وسرقة جثمانها.

ونقلت صحيفة "إندبندنت" البريطانية عن إيرل سبنسر قوله إنه كان هناك 4 محاولات اقتحام لموقع المقبرة منذ دفن الأميرة على جزيرة في الأراضي المملوكة للعائلة بمقاطعة الثورب.

وقال سبنسر: "كان هناك 4 محاولات اقتحام من أجل جسدها خلال العشرين سنة الأخيرة"، ولم يشر إيرل سبنسر، 53 عامًا، إلى دوافع من حاولوا اقتحام موقع المقبرة.

لكن إن لم تكن تلك المحاولات خارجة عن نطاق الهوس المرضي أو المحاولات الغريبة لتحقيق مكاسب مالية، يمكن أن يكون المعجبين غرباء الأطوار هم من قاموا بتلك الاقتحامات في محاولة للتحقيق في نظريات المؤامرة بشأن عدم دفن ديانا.

وكان هناك تلميحات دائمة لم تدعمها أدلة دامغة بأنه تم دفن ديانا في موقع سري أو حرق جثمانها ودفن رمادها داخل كنيسة القديسة مريم العذراء والقديس يوحنا في قرية قريبة من برينغتون.

يأتي هذا على الرغم من حقيقة أن إيرل سبنسر أكد خلال لقاء مع برنامج "راديو 4 توداي" عدم رغبة ديانا مطلقًا في حرق جثمانها.

وقال سبنسر، الذي ألقى كلمة التأبين خلال جنازة ديانا، إنه تعرض للكذب عليه فيما يتعلق برغبة الأميران ويليام وهاري السير وراء نعش والدتهما.

وأضاف "كنت مؤيد ومتحمس لعدم سير ويليام وهاري خلف جثمان والدتهما، اعتقدت أنه شيء غريب وقاسي لأن أطلب منهما القيام به".

وتابع "كنت متواصلًا مع أحد نبلاء قصر باكنغهام وذكر هذا الأمر، وقلت بالطبع لن يفعلا ذلك، وقال الرجل: حسنًا، لقد تقرر الأمر".

واستطرد: "شعرت بأن ديانا كانت لتريد مني التحدث نيابة عنها في هذا الأمر تحديدًا، وقلت إنها لم تكن لتريدهم أن يفعلا ذلك".

تعليقات