صحة

توقعات بإنتاج عقار يعالج "لوكيميا" الأطفال خلال 5 سنوات

الإثنين 2018.12.24 01:12 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 80قراءة
  • 0 تعليق
خلايا الدم البيضاء تطغى على الحمراء في مرض لوكيميا - أرشيفية

خلايا الدم البيضاء تطغى على الحمراء في مرض لوكيميا - أرشيفية

اكتشف علماء أمريكيون علاجين ناجحين يبطئان من تقدم سرطان الدم لدى الأطفال، وفقًا لـ3 دراسات نُشرت خلال العامين الماضيين في دورية Cell، ما يبشر بقرب إنتاج عقار يكافح "اللوكيميا" لدى صغار السن خلال 5 سنوات، بحسب العلماء.

وتتعلق الدراسة الأخيرة، التي نشرت في 20 ديسمبر/كانون الأول الجاري، في دورية "الجينات والتنمية"، بتثبيت البروتين الرئيسي المسؤول عن سرطان الدم "MLL "، ما يؤدي إلى بطء تطور المرض.

وأُجريت الدراسة على فئران التجارب، ويسعى العلماء إلى جمع نتائج الأبحاث التي أجريت خلال العامين الماضيين في "عقار عظمي" يكافح "اللوكيميا" لدى الأطفال، على أن يجري اختباره على البشر في تجارب سريرية.

ويبلغ معدل بقاء الأطفال المصابين بسرطان الدم على قيد الحياة 30% فقط، إذ يؤثر المرض على الدم ونخاع العظام، ويتسبب في انخفاض نسبة خلايا الدم الحمراء بالجسم، مقابل ارتفاع نسبة وجود خلايا الدم البيضاء بشكل كبير.

وقال علي شيلاتفيارد، أستاذ الكيمياء الحيوية وعلم الوراثة الجزيئية وطب الأطفال بجامعة "نورث وسترن" الأمريكية: "خلايا الدم البيضاء تتسلل إلى العديد من أنسجة وأعضاء الأفراد المصابة؛ وهي سبب رئيسي للوفاة في مرضى سرطان الدم"، مضيفا: "نأمل أن ننجح في علاج هذه المشكلة من خلال تجارب سريرية تجرى خلال الـ5 سنوات المقبلة".

وأوضح شيلاتفيارد، في تقرير نشره الموقع الإلكتروني للجامعة: "أعمل على هذا الأمر لأكثر من عقدين، ونحن في مرحلة مهمة حاليا، ويمكن في غضون من 5 إلى 10 سنوات أن يكون لدينا دواء للأطفال يمكن أن يكون فعالا، لنرفع معدل البقاء على قيد الحياة إلى 85%".


تعليقات