صحة

علماء بريطانيون.. تحليل اللعاب يكشف احتمال الإصابة بسرطان البروستاتا

الثلاثاء 2018.6.12 11:49 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 211قراءة
  • 0 تعليق
اختبار جديد يكتشف سرطان البروستاتا مبكرا

اختبار جديد يكتشف سرطان البروستاتا مبكرا

توصل علماء بريطانيون إلى اختبار جديد باستخدام اللعاب يكشف الرجال المهددين بسرطان البروستاتا بنسبة مرتفعة تصل إلى ٥٠%، وذكرت صحيفة الإندبندنت أن الاختبار الذي توصل إليه كل من معهد أبحاث السرطان في لندن وجامعة كامبريدج، تجري تجربته لدي وزارة الصحة البريطانية بالفعل ومراقبة نتائجه.

وأوضح العلماء أن إجراء مسح للعاب يمكن أن يكتشف وبشكل سريع الرجال الذين تشير جيناتهم الوراثية إلى احتمالات إصابتهم بسرطان البروستاتا بعد أن تتبع العلماء مجموعة من التغيرات الجينية التي تجعل المرض أكثر احتمالا بـ٤ أضعاف، وفحص العلماء المعلومات الوراثية لـ١٤٠ ألف رجل، بما في ذلك ٨٠ ألف شخص مصاب بسرطان البروستاتا.

وحدد العلماء ٦٣ تغيرا جينيا جديدا يزيد من احتمالات التعرض للمرض، وبعدها قاموا بتجربة الاختبار في عيادات وزارة الصحة البريطانية على ٣٠٠ رجل لمعرفة ما إذا كانت التغيرات في الحمض النووي التي حددوها يمكن التوصل إليها بشكل موثوق لحالات السرطان الفعلية، ومن المتوقع أن يتم توسيع التجربة لتشمل ٥ آلاف رجل في العام المقبل.

ويسهم نجاح هذا الاختبار في تحديد الرجال المعرضين للخطر وخضوعهم لفحوص أكثر انتظاما للمساعدة في اكتشاف السرطان مبكرا، أو لإجراء تغييرات في نمط الحياة للتقليل من مخاطر الإصابة. كما يمكن أن يجنب الرجال الأقل عرضة للإصابة الخضوع لفحوصات دون داع، الأمر الذي يمكن أن يوفر الوقت والمال والضغط النفسي وتقليل المضاعفات بالنسبة للمرضى.

تعليقات