منوعات

بالصور.. طيور بمناقير مضيئة لجذب الجنس الآخر

الأحد 2018.4.8 05:48 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 360قراءة
  • 0 تعليق
مناقير طيور البفن تضيء تحت الأشعة فوق البنفسجية

مناقير طيور البفن تضيء تحت الأشعة فوق البنفسجية

اكتشف علماء أن طيور البفن لديها مناقير فلورية تتوهج تحت ضوء الأشعة فوق البنفسجية، بهدف جذب أفراد الجنس الآخر، ما يشير إلى أنها تحتوي على علامات يمكن للطيور البحرية الأخرى رؤيتها، دون البشر. 

ولطالما اشتبه العلماء في أن مداعبات المناقير للطيور البحرية المعروفة هي شكل من أشكال العرض، وربما تشارك في جذب الجنس الآخر، حسب صحيفة "إندبندنت" البريطانية.


لكن جيمي دانينج، عالم الطيور المنتسب إلى جامعة نوتنجهام، كان يشك دائمًا في احتمال أن يكون هناك مزيد بشأن مناقيرها أكثر من مجرد لفت الأنظار على الفور.

والطيور مثل البفن لديها القدرة على رؤية ليس فقط الضوء الأحمر والأزرق والأخضر التي يمكن أن يراها البشر، ولكن أيضًا الأطوال الموجية عند نهاية الأشعة فوق البنفسجية للطيف.

وهذا يعني أنها تستطيع رؤية "ألوان" الأشعة فوق البنفسجية في كائنات لا يستطيع البشر رؤيتها، وهذه الألوان لا يمكن الكشف عنها إلا من خلال وضع تلك الأشياء تحت ضوء الأشعة فوق البنفسجية.

وفي الأنواع الأخرى من الكائنات، قادت هذه المعرفة العلماء إلى اكتشاف أنماط وألوان في الريش غير مرئية للبشر.

وقال دانينج في تصريح للصحيفة: "بشأن مداعبة مناقير البفن لا يتعين عليك النظر إلى الأمر طويلاً لمعرفة أن هناك مئات الآلاف من سنوات الانتقاء الجنسي هناك". 


وأضاف: لدراسة الخصائص فوق البنفسجية لمداعبة مناقير البفن، كان علينا تصميم شيء ما لحماية أعينهم من الضوء، فصنعوا نظارات نموذجية.

وأشار إلى أنه خطر بباله أنه في الوقت الذي تبدو مناقير البفن ملونة بالقدر الكافي لرؤية الإنسان، ربما يكون هناك مزيد بمساعدة الأشعة فوق البنفسجية، حيث اختبر هذه الفكرة على طائر ميت في البداية.

تعليقات