اقتصاد

إنفوجراف.. قطر تستدين مجددا لتمويل مشروعاتها

الثلاثاء 2018.10.2 03:28 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 586قراءة
  • 0 تعليق
قطر تواصل اللجوء إلى أسواق الدين لتوفير السيولة

قطر تواصل اللجوء إلى أسواق الدين لتوفير السيولة

زادت قطر من وتيرة اللجوء إلى أسواق الدين المحلية والخارجية، لسد نقص السيولة وتمويل المشروعات بعد تدهور قطاعات الاقتصاد نتيجة مقاطعة عربية للدوحة لدعمها الإرهاب.

وباع مصرف قطر المركزي الثلاثاء نيابة عن الحكومة أذون خزانة بقيمة 500 مليون ريال (137.36 مليون دولار) بآجال استحقاق 3 و6 و9 أشهر.

وباع البنك أذونا لأجل 3 أشهر بقيمة 200 مليون ريال بعائد 2.18 % ، وأذونا قيمتها 200 مليون ريال لأجل 6 أشهر بعائد 2.48%، وأذونا بمئة مليون ريال لأجل 9 أشهر بعائد 2.75%.

 والشهر الماضي، اتجهت قطر مرتين نحو أدوات الدين، بإصدراها أذونات خزانة حكومية سندات وصكوك بقيمة إجمالية 2.401 مليار دولار.

وحصلت قطر على قرابة 20 مليار دولار أمريكي عبر إصدار سندات وصكوك وأذونات خزينة، منذ قرار المقاطعة، منها 12 مليار دولار سندات أجنبية، وهو أكبر طرح في تاريخ قطر.


في سياق متصل، أظهرت وثيقة مصرفية اطلعت عليها رويترز، أن بنك الخليج التجاري القطري، بدأ تسويق سندات دولارية لأجل 5 سنوات بسعر استرشادي أولي عند نحو 195 نقطة أساس فوق متوسط أسعار مبادلة الفائدة الثابتة والمتغيرة.

وقالت الوثيقة إن البنك، الحاصل على تصنيف ‭A3‬ من موديز وفيتش، يعتزم جمع 500 مليون دولار من بيع السندات.

ودفع هبوط الإيرادات المالية لقطر وتدهور الاقتصاد، منذ مقاطعة الرباعي العربي للدوحة، إلى تكثيف اللجوء نحو أدوات الدين لتوفير السيولة اللازمة لنفقاتها الجارية.

يأتي ذلك، بعد قيام السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين ومصر في يونيو/حزيران من العام الماضي بقطع العلاقات الدبلوماسية، وخطوط النقل مع قطر، بسبب دعم الدوحة للإرهاب.

تعليقات