رياضة

التسريبات تهدد استضافة قطر لمونديال 2022

الثلاثاء 2018.1.23 04:01 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 584قراءة
  • 0 تعليق
صورة أرشيفية

صورة أرشيفية

أكد سيمون تشادويك، أستاذ العلوم الرياضية بجامعة سالفورد البريطانية، أن التسريبات التي انتشرت مؤخرا عن كواليس استضافة قطر لبطولة كأس العالم 2022 تهدد استمرار إسناد التنظيم إليها، معتبرا أن التهديد سيظل مستمرا حتى انطلاق البطولة بشكل فعلي بعد 4 سنوات.

الفيفا ينوي نقل مونديال 2022 من قطر إلى أمريكا الشمالية

وكانت بونيتا ميرسايديس، محققة تعمل لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم، قد نشرت كتابا تحدثت فيه عن كواليس استضافة قطر لبطولة كأس العالم 2022، وكيفية تغلبها على الولايات المتحدة الأمريكية التي كانت تنافسها على الفوز بتنظيم المسابقة.

وقال تشادويك، في تصريحات لصحيفة "عرب نيوز" السعودية الصادرة بالإنجليزية، إن تهم الفساد التي تحيط باستضافة قطر لبطولة كأس العالم 2022 بالإضافة إلى الأزمة السياسية التي تعاني منها في منطقة الخليج العربي تقلل من احتمالية استئناف استضافتها للبطولة.

وأضاف "قطر تواجه ضغوطات كبيرة، فبعيدا حتى عن هذه التسريبات تبدو أزمة المقاطعة الخليجية غير قابلة للتراجع، وهو ما يؤثر عليها، حتى إن جماهير بايرن ميونيخ تظاهرت مؤخرا ضد معسكر النادي البافاري في قطر".

واختتم "حتى تُلعب أول مباراة في بطولة كأس العالم 2022 فكل شيء ممكن، دون أن يمكن وضع أي مقاييس زمنية يمكن أن تنتهي خلالها تلك الأزمة".

تعليقات