سياسة

أمير قطر لروحاني: علاقتنا مع إيران "عريقة وتاريخية وراسخة"

الأحد 2017.5.28 02:14 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1428قراءة
  • 0 تعليق
أمير قطر ورئيس إيران

أمير قطر ورئيس إيران

اتصال هاتفي أجراه أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بالرئيس الإيراني حسن روحاني، السبت، هنأه فيه على فوزه بالانتخابات الرئاسية التي جرت في 19 مايو/أيار الجاري، وعبر خلاله روحاني للأمير تميم  عن رغبة بلاده في تعزيز علاقاتها مع دول الجوار خاصة قطر، وفقا لما نقلته وكالة أنباء "إرنا" الإيرانية الرسمية ووكالة أنباء "تسنيم".

ونسبت وكالات الأنباء الإيرانية إلى تميم قوله إن "علاقتنا مع إيران عريقة وتاريخية وراسخة ونحن ندعو إلى عمل المزيد لتعزيز هذه العلاقات". وأضاف: "نحن نعتقد أنه ليس هناك أي عائق في مسار تعزيز العلاقات بين إيران وقطر.

كما نقلت وكالات الأنباء الإيرانية عن تميم أنه "سيصدر أمرا إلى الأجهزة المعنية في بلاده ببذل المزيد من جهودها بهدف تعزيز التعاون بين طهران والدوحة". وأضاف أن "إجراء المفاوضات والحوار هو السبيل الوحيد، دون شك، لحل المشاكل، ومسيرة الحوار التي بدأتها الكويت مع إيران نيابة عن البلدان المطلة على الخليج يجب أن تستمر".

ومن جانبه، قال روحاني إن: "هناك أرضيات وطاقات كثيرة لتعزيز التعاون على الصعيدين السياسي والاقتصادي بين إيران وقطر، ويجب الاستفادة منها وتعزيز هذا التعاون المشترك، ويجب التعاون بين دول المنطقة لإحلال السلام والهدوء".

وأضاف روحاني أن "إيران تولي أهمية بالغة لتطوير علاقاتها مع دول الجوار لا سيما دولة قطر الشقيقة"، وتابع بالقول إن "إحدى مبادئ السياسة الخارجية لإيران هي مواصلة التعاون مع دول الجوار في الخليج، ونعتقد من خلال الإرادة الراسخة لكلا الجانبين أنه بإمكاننا أن نزيل العقبات القائمة وأن نعزز أواصر الصداقة".

وأضاف روحاني أن "استقرار وأمن دول المنطقة مرتبط ومتأثر بإحداها الأخرى". وقال: "نحن ندعو إلى أن تسود أجواء الاعتدال والعقلانية في العلاقات بين الدول، ونعتقد أن الحلول السياسية يجب أن تكون في الأولوية". وأضاف: "دول المنطقة بحاجة إلى تشاطر الرأي وإجراء المزيد من المشاورات لتسوية واحتواء الأزمات الإقليمية.. ونحن مستعدون للتعاون في هذا المجال".

تعليقات