سياسة

فصل تعسفي لعامل يضع انتهاكات قطر أمام الأمم المتحدة

الثلاثاء 2017.9.26 10:33 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 356قراءة
  • 0 تعليق
صورة أرشيفية

صورة أرشيفية

تناقش منظمة العمل الدولية التابعة للأمم المتحدة انتهاكات قطر ضد العمال الذين يشيدون ملاعب بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 في جلستها القادمة، بعد أن طرد القائمون على تنظيم المسابقة الدولية أحد العاملين "لأنه تحدث مع لجنة المراقبة الأممية".

وقالت مصادر لوكالة الأنباء الفرنسية إن عاملا نيباليا تم فصله تعسفيا بعد يوم من تحدثه مع وفد من الأمم المتحدة كان في زيارة لقطر لفحص حالة العمال هناك، وهي واقعة "خطيرة" وضعت الحكومة القطرية نصب أعين منظمة العمل الدولية التي ستناقش العمالة القسرية في قطر خلال اجتماعها القادم.

وقالت كورين فارغا، مديرة منظمة العمل الدولية: إن القضية تمت مناقشتها في اجتماع سابق للمنظمة في مارس/آذار الماضي في سياق شكوى ضد قطر لعدم التزامها باتفاقيتين مصدق عليهما من منظمة العمل الدولية، وهما اتفاق العمل القسري، واتفاق تفتيش العمل.

وأكدت فارغا أنهم يتابعون عن كثب القضية، ويستمرون في التحقيق لضمان حقوق العمال النيباليين واحترامهم وحمايتهم بشكل كامل، مضيفة أن الشكوى سيتم مناقشتها بشكل أوسع من قبل المنظمة في نوفمبر/تشرين الثاني.

ومن المرجح أن تقرر منظمة العدل الدولية بعد اجتماعها المقبل إطلاق تحقيق رسمي في تعامل الحكومة القطرية مع العمال المهاجرين.

وأشارت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إلى أن واقعة العامل النيبالي حدثت في مارس/آذار 2016، لكن تم السماح بنشرها الآن فقط نظرا للحساسيات التي تحيط بالقضية.

وتم فصل العامل بعد يوم من زيارة فريق من منظمة العمل الدولية لقطر، حيث أبلغهم بعدم دفع رواتبهم وحجز جوازات سفر العمال بشكل غير قانوني من قبل الحكومة القطرية، وبعد فصله تم إرساله إلى بلاده.

وقال مسؤولون من الاتحاد الدولي لنقابات العمال: إن توقيت فصل العامل يشير إلى أنها خطوة انتقامية من قبل رئيسه، مؤكدين أنه انتهاك بموجب معايير العمل الدولية، ويناقض الالتزامات التي تعهدت بها قطر مسبقا.

تعليقات