اقتصاد

كبرى مصارف قطر تبحث عن تمويل من الأسواق الدولية

الإثنين 2018.1.29 11:07 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 505قراءة
  • 0 تعليق
ماكينة صراف آلي تتبع البنك التجاري القطري

ماكينة صراف آلي تتبع البنك التجاري القطري

يجري البنك التجاري القطري، ثالث أكبر مصرف في قطر من حيث الأصول، محادثات مع بنوك بشأن قرض مجمع يصل إلى 500 مليون دولار. 

وقال أحد المصدرين، وفقا لوكالة رويترز، إن جمع تمويل من خلال قرض أحد الخيارات المتاحة للبنك، الذي يدرس أيضا إصدار سندات في إطار نمط تمويله المعتاد.

وتتطلع البنوك القطرية إلى تنويع مصادر تمويلها منذ يونيو/حزيران من العام الماضي، بعد مقاطعة السعودية ودولة الإمارات ومصر والبحرين.

وقطعت الدول الأربع العلاقات الدبلوماسية ووسائل النقل مع الدوحة بعد دعم قطر للإرهاب، وسحبت بنوك من هذه الدول أموالا من قطر.

وأبلغ جوزيف أبرهام الرئيس التنفيذي لمجموعة البنك التجاري القطري، رويترز، في سبتمبر/أيلول، أن البنك القطري يدرس الاقتراض من سوق السندات في تايوان.

وقال أحد المصدرين إن البنك التجاري القطري يدرس أيضا الاقتراض من أسواق سندات أخرى مثل أستراليا.

في الوقت نفسه، استكمل بنك قطر الوطني، أكبر مصرف في قطر، الأسبوع الماضي، إصدار سندات كنغر أسترالية بقيمة 700 مليون دولار أسترالي.

وقبل ذلك بأيام أصدر البنك القطري سندات فورموزا بقيمة 720 مليون دولار أمريكي لأجل 30 عاما، وهي سندات يبيعها مصدرون أجانب في تايوان ومقومة بعملات أخرى غير الدولار التايواني.

وقال أحد المصدرين إن البنك التجاري القطري سيمضي قدما في الاقتراض من خلال قرض أو سندات أو كليهما، مضيفا أن القرض قد يتراوح بين 200 مليون و500 مليون دولار.

في وقت سابق قالت 4 مصادر مصرفية إن المقاطعة العربية لقطر دفعت إتش.إس.بي.سي إلى رفض دور رئيسي في إصدار جديد لسندات دولارية تخطط له الدوحة.

وتخطط الحكومية القطرية حاليا لأول إصدار لسندات دولية منذ بدء الأزمة، وطلبت عروضا من بنوك في الأسابيع القليلة الماضية لترتيب الطرح.

تعليقات