رياضة

رانييري: أردت قتل لاعب فولهام بسبب ركلة جزاء

الأحد 2018.12.30 12:43 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 209قراءة
  • 0 تعليق
رانييري مع كامارا

رانييري مع كامارا

صبَّ الإيطالي كلاوديو رانييري مدرب فولهام الإنجليزي، غضبه على الفرنسي أبوباكار كامارا مهاجم الفريق، بسبب إهداره لركلة جزاء أمام هدرسفيلد تاون بالجولة الـ20 من الدوري الإنجليزي الممتاز

فيديوجراف.. حصاد الجولة الـ19 من الدوري الإنجليزي الممتاز

وأهدر كامارا ركلة جزاء في الدقيقة 83، وذلك بعد مشادة مع الصربي ألكسندر ميتروفيتش على تسديدها، قبل أن ينجح الأخير في قيادة فريقه للانتصار بتسجيله هدف قاتل في الدقيقة 90+1.

كامارا

وقال رانييري في تصريحات لـ"بي بي سي" عقب المباراة: "طالبت كامارا بترك ركلة الجزاء إلى ميتروفيتش، لأن الأخير هو الموكل إليه مسؤولية التسديد".

وأضاف المدرب الإيطالي: "إنه أمر لا يصدّق، كامارا لم يحترمني ولم يحترم اللاعبين ولا الجماهير ولا النادي، ما فعله أمر غير جيد، أردت قتله".

وأتم: "كامارا كان يريد التسديد لأنه آخر لاعب سجل من ركلة جزاء أمام مانشستر يونايتد، لكن كان على ميتروفيتش أن ينفذ الركلة".

تعليقات