سياسة

جندي بريطاني يروي تفاصيل قتاله ضد داعش منذ 2014

الأربعاء 2017.8.30 04:45 صباحا بتوقيت ابوظبي
  • 488قراءة
  • 0 تعليق
الجندي البريطاني "ماسير جيفورد"

الجندي البريطاني "ماسير جيفورد"

نشرت صحيفة "إندبندنت" حوارا حصريا لها مع جندي بريطاني، سافر منذ عام 2014 لينضم للقتال ضد تنظيم داعش الإرهابي.

وقالت الصحيفة إن المحاسب السابق، والجندي الحالي "ماسير جيفورد"، قرر السفر إلى سوريا منذ قيام تنظيم داعش الإرهابي، مشيرا إلى أنه لم يحمل سلاحا في حياته قبل أن يصل إلى سوريا لقتال عناصر التنظيم.

وقال "جيفورد" في حواره إن "تنظيم داعش هو السبب الرئيسي في اتخاذ قرار التحول في نمط حياتي بهذا الشكل، كان يجب عليَّ الاتجاه لقتال هذا التنظيم المجرم الذي يقتل النساء والأطفال بدم بارد، ويتفنن في طرق قتل الأبرياء بحرقهم وقطع رؤوسهم وإلقائهم من فوق البنايات".


وكشفت الصحيفة عن أن الجندي "جيفورد" استخدم هذا الاسم وهو غير حقيقي ليحمي هويته؛ نظرا لأنه أجرى حواره وهو في الصفوف الأمامية من القتال ضد داعش على جبهة الرقة.

وذكرت أنه يقاتل منذ 3 سنوات ضمن صفوف قوات سوريا الديمقراطية التي يتكون معظم عناصرها من الأكراد.

وشرح الجندي "جيفورد"، في حواره مع "إندبندنت"، طرق مهاجمة كتيبته العسكرية لداعش تتمحور حول شن هجمات مفاجئة خلال ساعات النهار أو الليل.

وقال "جيفورد"، في حواره: "تتميز هجماتنا في جهل عناصر التنظيم للتوقيت والطريقة اللتين نباغتهم بهما سواء خلال ساعات النهار أول الليل؛ فتكون دائما دفاعاتهم غير مستعدة للمواجهة والرد".

وأضاف أنه "خلال 50 يوما مضت لم أبتعد عن الجبهة سوى 4 أيام فقط".

وقالت الصحيفة إن "جيفورد" غادر المملكة المتحدة لينضم للقتال ضد داعش منذ عام 2014، وكشفت عن أنه أخفى عن والديه حقيقة توجهه لسوريا ليتحول إلى جندي مقاتل ضد تنظيم داعش الإرهابي.

وأكد "جيفورد"، في حواره، أن قتاله لداعش كان أكثر شيء أصر على القيام به في حياته، حيث قال: "أردت بشدة مقاتلة داعش؛ لأثبت أن من يعارضون الإرهاب موجودون في أرض المعركة ولا يكتفون بالحدث فقط.

وتدعم الولايات المتحدة قوات سوريا الديمقراطية ذات الغالبية الكردية في المعركة ضد تنظيم داعش في الرقة التي يقاتل "جيفورد" ضمن صفوفها، المعقل الأخير للتنظيم الإرهابي بسوريا، التي بدأت منذ يونيو/حزيران الماضي.

يذكر أنه منذ اندلاع الحرب ضد داعش، قُتل على الأقل 4 جنود بريطانيين ضمن القوات المقاتلة ضد عناصر التنظيم بجانب القوات الكردية.

تعليقات