اقتصاد

"القيمة المضافة" تحدٍّ أمام شركات العقارات في دبي

الخميس 2017.5.11 12:13 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 668قراءة
  • 0 تعليق
سائحون يلتقطون صورا لبرج خليفة في دبي -رويترز

سائحون يلتقطون صورا لبرج خليفة في دبي -رويترز

توقعت وكالة فيتش للتصنيفات الائتمانية الخميس، تسارع المعروض من العقارات السكنية والتجارية في دبي بعد 2017 استعدادا لمعرض إكسبو دبي 2020، مضيفة أن قدرة السوق على استيعاب المعروض الجديد ستكون تحديا رئيسيا.

وقالت فيتش في تقرير، من المنتظر استكمال أكثر من 56 ألف وحدة سكنية في العامين القادمين، لكن ربما تتأجل أو تلغى المشاريع، مما سيقلل المعروض القادم."

وقالت فيتش "التطبيق المحتمل لضريبة القيمة المضافة في 2018 قد يشكل تحديا آخر أمام شركات التجزئة العقارية الكبيرة في دبي."

وقالت، إن شفافية السوق وتشريعاتها شهدا تحسنا في السنوات الأخيرة وإنها متقدمة عن بقية الدول الأعضاء بمجلس التعاون الخليجي.

وقالت فيتش إن أسعار إيجارات المكاتب ستظل تحت ضغوط رغم أنها عند مستويات تقل عن تلك المسجلة خلال ذروة الأزمة العقارية وإن مساحات جديدة محدودة ستصبح متاحة في الأمد القريب.

ورجحت فيتش أن تظل أسعار العقارات والإيجارات في دبي تحت ضغوط في الفترة المتبقية من العام على أن يكون الأداء متباينا حيث ستظل الأصول عالية القيمة تظهر بعض المتانة بينما ستواجه العقارات الأقل درجة خارج وسط المدينة انخفاضا في الأسعار والإيجارات.

وقالت "يظهر تحليلنا لبيانات دائرة الأراضي والأملاك في دبي تسارع النشاط في النصف الثاني من 2016 بعد بداية بطيئة للعام."

 وبلغت القيمة الإجمالية لاستثمارات الخليجيين في عقارات دبي وحدها أكثر من 11 مليار درهم خلال الربع الأول من العام الجاري 2017 بنمو 22% مقارنة بالفترة ذاتها من 2016 التي بلغت 9 مليارات درهم بحسب سلطان بطي بن مجرن مدير دائرة الأراضي والأملاك في دبي.

تعليقات