رياضة

كيف كسر ريال مدريد "صمود" ملعب دورتموند؟

الأربعاء 2017.9.27 01:48 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 637قراءة
  • 0 تعليق
كيف كسر ريال مدريد

ريال مدريد يفوز على إدونا بارك

بعد 6 مباريات لم يذق فيها ريال مدريد طعم الفوز على أرضية ملعب "سيجنال إيدونا بارك" معقل بروسيا دورتموند، نجح الفرنسي زين الدين زيدان في كسر صمود "أسود الفيستفاليا" وقاد "الميرينجي" للفوز أخيراً عليه بثلاثية مقابل هدف مساء الثلاثاء بدور المجموعات لدوري الأبطال، ليواصل نجاحه الكبير مع "الملكي" في ضرب كل شيء صمد في وجه "اللوس بلانكوس" طوال السنوات الماضية باقتدار كبير. 

ومع نجاح الريال أخيراً في كسر عقدة "إيدونا بارك"، ظهر الفريق بالشكل القوي الذي بدأ به الموسم في كأس السوبر المحلية أمام برشلونة بالمباراتين، قبل أن يتعطل الفريق بالجولات الماضية من الليجا .

بوابة العين تقدم عبر السطور التالية تفسيراً تحليلياً عن كيفية عودة الريال قوياً كما كان وكسر عقدة ملعب دورتموند؟، في ليلة أوروبية كبيرة للفريق الملقب بـ "الحلوى البيضاء".

1- لا مركزية زيدان

منذ انطلاقة موسم الليجا عانى الريال هجومياً جراء إيقاف رونالدو أول 4 مباريات، وتراجع مستوى الثنائي كريم بنزيمة وجاريث بيل، بالإضافة لإصابة الأول في الجولة الثالثة أمام ليفانتي وابتعاده شهراً عن الفريق، ليضع زيدان في ورطة حتى بعد عودة رونالدو امام ريال بيتيس بالجولة الخامسة عقب انتهاء الإيقاف، فكان الأسلوب الهجومي المتبع من قبل زيزو يساهم في قلة من أهداف الفريق مع الرعونة في التعامل مع الفرص، فكان يلعب رونالدو مهاجماً صريحاً وهو ليس بمركزه مما ساهم في وضعه تحت الرقابة دائماً وقلل ذلك أهداف الفريق، قبل أن يغير زيدان الأسلوب هذا أمام ألافيس بالجولة الأخيرة من الدوري وبعدها أمام دورتموند، فلعب بإيسكو مهاجماً وهمياً وجعل رونالدو وبيل يتبادلان الأطراف الهجومية بشكل رائع وبلا مركزية في الهجوم، مما أعطاهم حرية كبيرة وخطورة أكبر على المرمى مما ساهم في حل تلك الأزمة الهجومية ونجح الريال في إحراز 3 أهداف من توقيعهما.


2- تألق رونالدو واستغلال الفرص

بلا شك الحالة الفنية الجيدة والتوهج الذي ظهر على رونالدو منذ بداية المباراة أمام دورتموند ساهم في هذا الانتصار الكبير، فوضح أنه يريد التسجيل بأي ثمن للرد على الانتقادات التي طالته طوال الفترة الماضية، ونجح في ذلك وكان شعلة نشاط مع بيل في خط الهجوم وأرهقا دفاع دورتموند كثيراً، بالإضافة للاستغلال الأمثل للفرص أمام المرمى على عكس المباريات السابقة مما ساهم في إحراز الريال لثلاثة أهداف وتحقيق الفوز وكسر عقدة إدونا بارك.


3- رغبة واضحة

بدا أن المدرب زيدان شحن لاعبيه بشكل جيد من أجل تحقيق الفوز في هذه المباراة، وكسر عقدة وصمود ذلك الملعب، فظهر لاعبو الريال برغبة كبيرة وواضحة على تحقيق الانتصار من أول لحظات المباراة، حيث أضاع الريال في أول 10 دقائق هدفين محققين بعد تألق الحارس الألماني أمام كرة كارباخال ثم إضاعة بيل لعرضية سهلة من رونالدو أمام المرمى، تلك الرغبة الواضحة ساهمت فيما بعد في تسجيل الأهداف وزيادة الغلة بعد تقليص أوباميانج للنتيجة بعد 10 دقائق من بداية الشوط الثاني، وهو ما تحقق فيما بعد من رونالدو وحقق الريال الانتصار المنتظر.

تعليقات