رياضة

الريال يتوج ملكا لأوروبا للمرة الـ12 في تاريخه والثانية تواليا

الأحد 2017.6.4 12:53 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 357قراءة
  • 0 تعليق
نهائي دوري أبطال أوروبا

كريستيانو رونالدو

واصل ريال مدريد صناعة التاريخ في بطولة دوري أبطال أوروبا، بعد أن بات أول فريق يحقق اللقب مرتين متتالتين في نسخته الحديثة، بعدما لقن يوفنتوس الإيطالي درسا قاسيا بهزيمته برباعية مقابل هدف مساء السبت في المباراة النهائية التي احتضنها ملعب "الألفية" بالعاصمة الويلزية كارديف. 

ريال مدريد يكتب التاريخ في نهائي الأبطال

افتتح البرتغالي كريستيانو رونالدو التسجيل للميرينجي في الدقيقة 20 قبل أن يرد الكرواتي ماريو ماندجوكيتش سريعا بهدف التعادل لـ"البيانكونيري"، بعدها بسبع دقائق.

وفي الشوط الثاني، وضع البرازيلي كاسيميرو الريال مجددا في المقدمة في الدقيقة 61، قبل أن يقتل رونالدو اللقاء بإضافة الهدف الثاني له والثالث لفريقه بعدها بثلاث دقائق.

وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي أضاف البديل ماركو أسينسيو الهدف الرابع للميرينجي.

وبهذا الانتصار يتوج الفريق الأبيض نفسه ملكا على القارة العجوز محطما جميع الأرقام الممكنة، حيث أضاف اللقب الـ12 في البطولة، ويبتعد بفارق 5 ألقاب عن أقرب ملاحقيه ميلان الإيطالي.

كما بات الميرينجي أول فريق يتمكن من الحفاظ على لقبه في النسخة الحديثة للكأس "ذات الأذنين".

وواصل زين الدين زيدان، المدير الفني للريال، كتابة اسمه بأحرف من نور في تاريخ النادي بعدما تمكن من إعادة الليجا الغائبة عن خزائنه منذ 5 أعوام، ليستطيع أن يجمع بين الثنائية "الليجا ودوري الأبطال" منذ أكثر من نصف قرن حيث كانت آخر مرة في موسم (1957-1958).

وتأهل الريال للمشاركة في بطولة مونديال العالم للأندية التي تحتضنها دولة الإمارات العربية المتحدة في الفترة ما بين 6 وحتى 16 ديمسبر المقبل بحثا عن لقبه الثالث ليعادل رقم غريمه التقليدي برشلونة.

في المقابل، واصل الحظ العثر لبطل إيطاليا آخر 6 مواسم بعدما خسر النهائي السابع له في تاريخه والثاني في غضون عامين، ويفشل من الثأر من بطل إسبانيا الذي سبق وأن حرمه من التتويح في نهائي أمستردام في 1998.

وفشل ماسيمليانو أليجري في تحقيق الثلاثية التاريخية "الدوري والكأس ودوري الأبطال" ليكون أول مدرب في تاريخ "البيانكونيري" الذي يحقق هذا الإنجاز ليكتفي بتحقيق الثنائية المحلية.

شاهد الأهداف:


تعليقات