سياسة

فتح تحقيق حول تغاضي أوباما عن مخدرات مليشيا حزب الله

السبت 2017.12.23 09:01 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 803قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما

الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما

طلب وزير العدل الأمريكي جيف سيشنز، السبت، من القضاء فتح تحقيق بشأن الطريقة التي تعاملت بها إدارة الرئيس السابق باراك أوباما مع ملف اتجار مليشيات حزب الله الإرهابية بالمخدرات، بعد تقارير صحفية اتهمت أوباما بالتدخل لوقف تلك التحقيقات.

ويأتي هذا التحقيق بعد نشر موقع بوليتيكو الإخباري تقريرا يفيد بأن إدارة أوباما عرقلت تحقيقات كانت الوكالة الأمريكية لمكافحة المخدرات تجريها بشأن شبكة لتجارة المخدرات تابعة لمليشيات حزب الله، بسبب زعم الرئيس من أن تؤدي هذه التحقيقات إلى نسف الجهود التي كان يبذلها في حينها لحل أزمة البرنامج النووي الإيراني.

وقال وزير العدل، في بيان، إن التحقيق الذي أمر بفتحه يرمي إلى "تقييم المزاعم بشأن إجراءات لم يقم بها (القضاء) كما ينبغي، وضمان أن كل الأمور قد جرت بالطريقة الصحيحة".

وأضاف أن "هذه مسألة مهمة لحماية الأمريكيين"، معربا في الوقت نفسه عن "أمله" في ألا تكون الإدارة السابقة قد عرقلت تحقيقات الوكالة الأمريكية لمكافحة المخدرات "دي اي ايه".

تعليقات