ثقافة

"العين الإخبارية" تستعرض أبرز 5 أعمال في الأدب الروسي

الأحد 2019.3.10 07:00 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 108قراءة
  • 0 تعليق
الروائي الروسي ديستوفسكي

الروائي الروسي ديستوفسكي

يعد الأدب الروسي من أبرز الأشكال الإبداعية حول العالم لأنه يركز على الإنسان ودوافعه النفسية فى الحياة، كما يحتوي أعمالا عدة تم تصنيفها من أبرز 100 إنتاج في تاريخ الإنسانية. 

"العين الإخبارية" تستعرض في التقرير التالي أبرز خمس روايات روسية:

1 - "الجريمة والعقاب".. ديستوفسكي

 تعتبر د من أشهر أعمال الكاتب الروسي فيودور دوستويفسكي، وتتطرق إلى مشكلة حيوية ومعاصرة وهي الجريمة وعلاقتها بالمشاكل الاجتماعية والأخلاقية.

  وجذبت هذه المسألة اهتمام ديستوفيسكي في الفترة التي قضاها بأحد المعتقلات، حيث اعتُقل بتهمة سياسية وعاش بين المسجونين وتعرف إلى حياتهم وظروفهم.

وتتركز حبكة الرواية حول قتل الشاب الجامعي الموهوب رسكولينكوف للمربية العجوز، والدوافع النفسية والأخلاقية نحو ارتكاب الجريمة، من ثم يصف الكاتب الحالة النفسية التي يمر بها القاتل راسكولينكوف قبل وأثناء اقتراف فعلته، والعقاب المعنوي الفظيع الذي يداهمه ويتحول إلى مرض نفسي وصراع داخلي يظهر من خلال تصرفاته التي أثارت الشكوك حوله.



2- "لوليتا".. فلاديمير نابوكوف

كانت هذه الرواية واحدة من الروايات الممنوعة، إذ تتضمّن قضايا شائكة وجاءت في شكل مذكرات للبطل أو على هيئة مرافعة أمام القارئ، شاملةً مشهدا تخيليا لمحكمة تُظهِر شذوذه وميله للأطفال.

ووقع البطل في حبّ لوليتا التى لم تتجاوز الـ 12 عاما، ما بات أقرب إلى المرض النفسي والشهوة المفرطة، بعيدا عن العشق الرومانسي.



3- "الحرب والسلام".. ليو تولستوي

يعد تولستوي من عمالقة الأدب العالمي وهو من أبرز أعمدة الأدب الروسي فى القرن الـ 19، ويمثّل هذا الكتاب أحد أشهر أعماله، إذ يصف الحوادث والسياسة والعسكرية التي جدّت في أوروبا بين عاميْ 1805 و1820 وأولها غزو روسيا من قبل نابوليون.

وتمتلك شخصيات تولستوي في رواية "الحرب والسلم" وخصوصا بيار بيزوكوف، وأندريه بولكنسكي، زادا ثقافيا ثريا.



4- "النفوس الميتة".. نيقولاي جوجول

تُصوّر هذه الرواية روسيا الإقطاعية والبيروقراطية، فقد عمد بطل الرواية تشيتشيكو إلى السفر حول بلاده لشراء عبيد يعملون فى الأراضى الزراعية، وعندما يموت هؤلاء لم يكن يسجلهم فى دفاتر الدولة الرسمية، وبالتالي كان ملاك العبيد لا يدفعون الضرائب.

وأراد تشيتشيكو في النهاية أن يقوم بالنصب ويرهن تلك الأرواح مقابل مبلغ مالي كبير، يُمكّنه من العيش الرغيد في مكان بعيد.


5- قصص آنطون تشيخوف

 إن النماذج الأدبية والقصصية التي تطرق إليها أنطون تشيخوف في أعماله تعجّ بالإنسانية، إذ عاش وهمُّه الأول هو الإنسان في جميع حالاته ومشكلاته.

وبقيت أعماله القصصية والروائية القصيرة والمسرحية خير شاهد على أحداث عصره، لذا سيظل اسم أنطون تشيخوف الأول والأسبق عندما تذكر القصة القصيرة، لِما استطاع أن يقدمه من أجل هذا الفن وفي سبيل بقائه.

ومن أهم مسرحياته، "الخال فانيا" والتى تدور أحداثها حول عائلة مُكوّنة من الأم "ماريانا" التي تتحمل المسئولية ولكنها غامضة، والبروفيسور الكاتب المغمور الذي اعتقد بأن أعماله ستنتشر في أنحاء العالم، ويصبح شخصية مشهورة، ففضّل ترك الكتابة والاعتزال، وأما الشخصية الثالثة فهي استروف، طبيب يتمنى أن ينجح في علاج مرضاه.

ويحاول العم فانيا بأن يساعد هذه العائلة لحل جميع مشاكلها إلا أن محاولاته تبوء بالفشل، وتمر حياته دون أن يحقق هدفه.

ويُذكر أن هذه الرواية تُرجمت إلى لغات عدة حول العالم.




تعليقات