مجتمع

"حمدان بن محمد لإحياء التراث" يطلق شخصيتين بمناسبة "حق الليلة"

الثلاثاء 2018.5.1 04:45 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 190قراءة
  • 0 تعليق
جانب من احتفالات "حق الليلة" في دبي

جانب من احتفالات "حق الليلة" في دبي

أطلق مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث رسميا الشخصيتين "عمير" و"غبيشة" (ماسكوت) بمناسبة احتفالات "حق الليلة" التي أقيمت في 4 مواقع حيوية في دبي تحت رعاية الشيخة سلامة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، والشيخة شما بنت محمد بن راشد آل مكتوم، كريمتي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

وجاءت المفاجأة عندما خرج من الشاحنة التي كانت تقل الحلوى المخصصة للتوزيع احتفاء بمناسبة "حق الليلة" كل من "عمير" و"غبيشة" ليأسرا قلوب الأطفال ويستقطبا المارة؛ إذ يمثلان أبناء الأسرة الإماراتية المتمسكة بتراثها ومعتزة بعاداتها وتقاليدها؛ حيث وقفا لتحية المارة وتوزيع "الخرايط" المليئة بالحلوى.


وعلقت هند بن دميثان القمزي، مدير إدارة الفعاليات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث: العمل على الشخصيتين لتصميم (الماسكوت) "عمير" و"غبيشة" استغرق بعض الوقت لأن المركز كان حريصا على التفاصيل الصغيرة ورسم الشخصية المثالية لكل منهما ووضع الخطط المستقبلية لما ستحمله كل شخصية من رسائل مؤسسية تخاطب جيل الناشئة وتثري معلوماتهم التراثية والتاريخية وترسخ القيم المجتمعية لديهم وجميعها تسهم في بناء جيل محب لوطنه معتز بهويته الوطنية.

ودارت فكرة الاحتفال بمناسبة "حق الليلة" هذا العام حول الوجود في 4 مواقع حيوية في دبي؛ حيث بدأت الشاحنة بتوزيع الحلوى من "ذا بييتش"، ومن ثم "لا مير" وبعدها "سيتي ووك"، وأخيرا في "ذا يارد".

ووسط الأهازيج الخاصة بالمناسبة التي انطلقت من مكبرات الصوت في الشاحنة، بادر الكبار والصغار بالتفاعل معها والتقاط الصور مع "عمير" و"غبيشة".


واختتمت هند بن دميثان مؤكدة أن إسعاد أبناء المجتمع يُعَد غاية تتطلب أفكارا خلاقة ووسائل متجددة، وأن هناك الكثير من الخطط المستقبلية لتنظيم فعاليات تسهم في إيصال الرسائل المؤسسية للمركز من خلال "عمير" و"غبيشة" في حلة مبتكرة ومحببة للأطفال. 

تعليقات