علوم وفضاء

علماء: "تي ركس" تغذى على ديناصور أضخم منه

الثلاثاء 2019.3.12 08:53 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 54قراءة
  • 0 تعليق
بيترسون يوضح كيف يهاجم الديناصور تي ريكس

بيترسون يوضح كيف يهاجم الديناصور تي ريكس

خلص بحث جديد إلى أن الديناصور الأشهر "تي ريكس" بدت عليه علامات الافتراس منذ صغره، وأوضح فريق بحثي من جامعة "ويسكونسن أوشكوش" الأمريكية، في دراسة نشرت نتائجها بمجلة علوم الحياة والبيئة "Peerj "، الأسبوع الماضي، وجود دليل على تغذي "تي ركس" على ديناصور ضخم من آكلي العشب، رغم أنه كان يفتقر وقت الهجوم إلى قدرات التكسير العظمي، التي تتطور مع التقدم في العمر.

وقادت دراسة على حفرية للديناصور إدمونتوصورس إلى هذه النتيجة؛ إذ لاحظ عالِم الحفريات الفقارية جوزيف بيترسون، 3 علامات كبيرة على شكل حرف V على عظمة الذيل، وتساءل: "من صنع هذه؟".

وشك بيترسون أن "تي ركس"، وهو أحد أعضاء الديناصورات التي تأكل اللحم، والمعروفة باسم ثيروبودا "Theropoda"، كان "جانيًا محتملًا".

وقال قائد الفريق البحثي، في تقرير نشره موقع الجامعة: "نشتبه في أنه كان مسؤولاً؛ لأنه في التكوين الصخري العلوي، حيث تم اكتشاف الديناصور المعتدى عليه، لا يوجد سوى عدد قليل من الديناصورات آكلة اللحوم والزواحف الأخرى في السجل الأحفوري".

وأضاف: "توجد حفريات التماسيح هناك، لكن التمساح قد يترك علامات أسنان مستديرة بدلاً من ثقوب بيضاوية وجدناها في فقرات الذيل، وكانت توجد أيضا ديناصورات صغيرة تشبه (فيلوسيرابتور)، لكن أسنانها أصغر من أن تصنع هذه العلامات".

صورة متخيلة للديناصور تي ريكس في العمر الكبير

ورغم أن كل الأدلة تصب في اتجاه مسؤولية الديناصور "تي ريكس" عن هذا الاعتداء، فإن الباحثين وجدوا أن العلامات الموجودة في ذيل الديناصور المعتدى عليها، وإن كان لا يقدر عليها التماسيح أو الديناصورات الصغيرة، فإن ديناصور "تي ريكس" بحجمه الضخم وقدرته الافتراسية يستطيع أن يحدث ثقوبا أكبر بكثير من تلك الموجودة في الديناصور المعتدى عليه، ومن هنا بدأوا يفكرون في أنها لا تخرج عن أن تكون إصابات أحدثها النوع نفسه من الديناصورات لكن في سن مبكرة جدا.

ولاختبار الفرضية، لف بيترسون وطالب الجيولوجيا كارسن داوس، حفرية الديناصور المعتدي عليه بمطاط من السيليكون لصنع قشرة من هذه المادة، ليتوصلوا إلى أن أبعاد "الأسنان" الموجودة عليها تتناسب بشكل أفضل مع الديناصور "تي ريكس" في عمر من 11 إلى 12 عامًا، مقارنة بتأثيرات أكبر يمكن أن يحدثها في عمر 30 عاما.

وقال بيترسون: "هذه النتيجة مهمة لعلم الحفريات؛ لأنها توضح كيفية نمو الديناصور (تي ريكس) الأكثر شعبية في كل العصور قبل أكثر من 65 مليون عام"، مضيفا: "عادة ما تنسب معظم آثار الاعتداءات للحصول على التغذية للديناصورات الأكبر سنا، ونادراً ما تم الإبلاغ عن علامات لأسنان الديناصورات الأحداث سنا".

تعليقات