سياسة

اللبنانية ريا الحسن.. أول إطلالة نسائية في العالم العربي من شرفة "الداخلية"

الجمعة 2019.2.1 05:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 398قراءة
  • 0 تعليق
ريا الحسن وزيرة الداخلية اللبنانية - صورة أرشيفية

ريا الحسن وزيرة الداخلية اللبنانية - صورة أرشيفية

باتت اللبنانية ريا حفار الحسن، الخبيرة الاقتصادية، أول سيدة عربية تعتلي أعلى منصب أمني في لبنان، في سابقة على امتداد الوطن العربي، بعد إعلان رئيس الوزراء سعد الحريري الحكومة الجديدة.  

واختار الحريري، رنا الحسن، لتتولى حقيبة وزارة الداخلية، في حكومته الثالثة التي أعلنها أمس الخميس بعد 9 أشهر من التكليف، إثر اتفاق بين القوى السياسية.

وبعد 10 سنوات تعود "الحسن" مرة ثانية لتتولى حقيبة وزارية، بعد أن تولت في حكومة الحريري الأولى، وزارة المالية، في الفترة بين عامي 2009 و2011.

وفي أولى مهامها، اصطحب الحريري الوزيرة الجديدة، إلى ضريح رئيس الوزراء اللبناني الراحل، رفيق الحريري، في خطوة وصفها البعض بأن لها العديد من الدلائل السياسية والأمنية.


خبرات اقتصادية ومالية  

تتمتع ريا الحسن، بالخبرات الاقتصادية والمالية؛ فهي حاصلة على الشهادة الجامعية في إدارة الأعمال من الجامعة الأمريكية في بيروت عام 1987، والماجستير في إدارة الأعمال من جامعة جورج واشنطن الأمريكية، وذلك عام 1990.

والتحقت وزيرة الداخلية الجديدة، فور عودتها من دراسة الماجستير للعمل في وزارة المالية، بين عامي 1992 و1999، كمستشارة لوزير المالية.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2000 ويونيو/حزيران 2003، عملت مستشارة وزير الاقتصاد والتجارة.

كما شغلت منصب مديرة مشروع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي "المساعدة المؤسسية للسياسة الاقتصادية والتجارة".

وكانت مسؤولة عن مشاريع عديدة في رئاسة الحكومة، بما في ذلك دعم رئيس الحكومة في عدد من السياسات والمساعدة التقنية وبناء القدرات.

وأشرفت على مشروع البنك الدولي لتصميم وتنفيذ إصلاحات القطاع الاجتماعي، وشاركت في إنشاء صندوق ائتماني متعدد المانحين تابع للبنك الدولي من أجل إعادة إعمار مخيم نهر البارد الفلسطيني.

وعملت الحسن مديرة مشروع للمشاريع التي يمولها الاتحاد الأوروبي "دعم تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية الاجتماعية".


كما شغلت منصب مديرة مشروع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي "تعزيز قدرات اتخاذ القرار في مكتب رئيس الوزراء".

أما المنصب الأخير الذي كانت تشغله قبل أن يتم تعيينها في الحكومة الجديد، منذ 8 أبريل/نيسان 2015، عندما قرر رئيس الوزراء اللبناني السابق، تمام سلام، تشكيل مجلس إدارة لهيئة اقتصادية في طرابلس، واختار آنذاك ريا الحسن كرئيسة للمجلس ومديرة عامة له.

والوزيرة الجديدة من مواليد عام 1967، وهي متزوّجة من الدكتور جناح الحسن، ولديها 3 بنات.

وضم الحريري في حكومته الجديدة، 4 نساء هُنّ ريا الحسن لوزارة الداخلية، وندى البستاني لوزارة الطاقة، ومي شدياق وزيرة دولة لشؤون التنمية الإدارية، بجانب فيوليت خير الله الصفدي وزيرة دولة لشؤون التأهيل الاجتماعي للشبان والمرأة.

وبقي 9 وزراء من الحكومة السابقة، بينما دخل 17 وجها جديدا، وأعيد توزيع 4 وزراء من حكومات سابقة، هم إلياس أبو صعب، وريا الحسن، وأكرم شهيب، ووائل أبو فاعور.

تعليقات