منوعات

صور أبناء الأغنياء على "أنستقرام" تؤجج نيران الثورة الإيرانية

الإثنين 2018.1.8 05:44 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1063قراءة
  • 0 تعليق
أبناء الأثرياء يؤيدون روحاني وحكومته

أبناء الأثرياء يؤيدون روحاني وحكومته

اندلعت مظاهرات هائلة في أنحاء إيران، خرج فيها المعارضون لنظام خامنئي، وتجمع المتظاهرون الإيرانيون للاحتجاج ضد كل شيء بداية من الحكومة وحتى المشكلات الاقتصادية التي تمر بها بلادهم وتؤثر عليهم بدورها، وعبر إيران، اجتمع المعارضون للحكومة على هدف واحد: نخبة ثرية جنت كل فوائد النظام الثيوقراطي.

وبدا ذلك جليا بين جيل الألفية الجديدة من أبناء الأثرياء في إيران، الذين لا يقدرون على إبقاء ثرائهم سرا، لا سيما في عصر التواصل الاجتماعي، على حد قول صحيفة "الإندبندنت" البريطانية.

  وأشارت الصحيفة إلى حساب بعنوان 'Rich Kids of Tehran' أو أولاد طهران الأثرياء، عبر موقع التواصل الاجتماعي "أنستقرام"، وهو حساب ينشر صورا لأبناء مدللين لآباء فاحشي الثراء، لا يعرفون شيئا عن مصدر هذه الثروات وأصبحوا يشكلون الطبقة الأرستوقراطية الجديدة في إيران التي يبيع فيها الفقراء كلاويهم من أجل الإنفاق على عائلاتهم.

  وأضافت أن هؤلاء المحدثين الإيرانيين يقودون سياراتهم البورش والمازيراتي بوقاحة في شوارع طهران أمام أعين الفقراء، ولا يخجلون من نشر صور حياتهم المترفة عبر الإنترنت.

ويتفاقم شعور أغلبية المتظاهرين بعدم المساواة منذ العقد الماضي، ووصل ذروته بعد إعلان الرئيس الإيراني حسن روحاني ميزانية تقشفية.

وفي الوقت الذي يهتف فيه محتجو الطبقة العاملة في إيران "الموت لروحاني" و"الموت للديكتاتور"، كان حساب Rich Kids of Tehran داعما ومؤيدا جدا لروحاني وحكومته.

ونشرت الصحيفة بعض صور أبناء الأثرياء التي كانت من دوافع خروج الاحتجاجات الغاضبة في الفترة الأخيرة.





تعليقات