رياضة

رومان رينز: العمل في مؤسسة WWE يدمر حياتنا

الأحد 2018.6.10 04:17 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 359قراءة
  • 0 تعليق
رومان رينز

رومان رينز

أجرى رومان رينز لقاء صحفيا على هامش أحد المؤتمرات، تحدث فيه عن طبيعة العمل داخل مؤسسة المصارعة الحرة العالمية الترفيهية WWE.

مفاجآت في تبادل المصارعين بين عروض "رو" و"سماكدون" و"NXT"

وقال رينز: "العمل في المؤسسة يدمر حياتنا، فنحن لسنا مثل الناس العاديين الذين يحصلون على إجازة سنوية أو إجازة معينة، ولكن العمل داخل المؤسسة قاسيا ويستمر 52 أسبوعا في العام".

وأضاف: "رغم مشقة العمل والترحال من بلد لآخر والنوم في الطرقات إلا أن ذلك يتبدد ويتلاشى بمجرد تحقيق الإنجاز المخطط له في العام عندما نرى فرحة الجماهير ورضائهم عما قدمناه لهم".

يذكر أن مؤسسة WWE تقوم بجهد شاق للاهتمام ليس فقط بالأجيال القديمة من المصارعين في عالم المصارعة الحرة مثل راندى أورتن وجون سينا ولا بالمصارعين الشباب، ولكنها تهتم أيضاً بالأجيال الحديثة من المصارعين مثل رومان رينز.

وتعد المؤسسة لها باع طويل في عالم الرياضات الترفيهية على مستوى العالم استمر أكثر من ربع قرن على يد مؤسسها ورئيس مجلس إدارتها والمدير التنفيذي فنيس ماكمان، وعلى الرغم من أن المؤسسة تقدم ترفيها لمشاهديها ولعُشاق المصارعة الحرة العالمية إلا أن إنجاز هذا العمل يتطلب مجهودا شاقا من إدارة المؤسسة والمصارعين وجميع العاملين في كل يوم من أيام العام، حيث تبدأ مهمة المؤسسة باختيار المواهب من جميع أنحاء العالم، ثم تدريب من يتم إجازته منهم في مركز أداء المؤسسة بأورلاندو ويستمر ذلك عدة أشهر.

وتقدم المؤسسة عرضين ثابتين كل أسبوع على الهواء مباشرة، هما عرض "رو" وعرض "سماكدون" في اليوم الذي يليه مباشرة، إضافة إلى عرض NXT الأسبوعي، وتقدم المؤسسة عرضا ضخما كل شهر يجمع مصارعي ومصارعات عرضي "رو" و"سماكدون"، حيث تقام النزالات في هذا العرض الضخم على كل أو معظم بطولات "رو" و"سماكدون" مثل بطولات WWE وWWE العالمية والولايات المتحدة والإنتركونتيننتال ووزن "كروزر" (المتوسط) والتاج تيم (الفرق الزوجية) للعرضين والسيدات للعرضين، وأكبر 4 عروض من العروض الشهرية هم عروض "راسلمانيا" (العرض الأكبر على مستوى العام) و"رويال رامبل" و"سيرفايفر سيريز" و"سمرسلام".

وتقيم المؤسسة أيضا عرض NXT TakeOver كل عدة أشهر على بطولة الرجال والسيدات والتاج تيم، إضافة إلى جولات المؤسسة في المدن الأوروبية، ومؤخرا زاد نشاط المؤسسة ليشمل إقامة عروض في الدول العربية مثل الإمارات والسعودية التي شهدت عرض "أعظم رويال رامبل" أواخر شهر أبريل الماضي.

تعليقات